مساع أمنية لعقد جلسة صلح بين المسلمين والأقباط بالعياط

قرر البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إلغاء المؤتمر الذي كان من المقرر أن تعقده الكنيسة لمناقشة العديد من القضايا والموضوعات الشائكة المتعلقة بمطالب العلمانيين، وذات الصلة بقضية المواطنة وتغيير خانة الديانة في أوراق تحقيق الشخصية.

جاء القرار على خلفية المصادمات الطائفية التي شهدتها قرية "باهمة" التابعة لمركز العياط بالجيزة والتي أصيب فيها تسعة مسيحيين واحترقت منازل 25 آخرين في مواجهات مع مسلمين يوم الجمعة الماضي.
وكان شنودة أجرى سلسلة من الاتصالات مع أجهزة الدولة والوزارات ذات الصلة بالقضية، وأعلن أنه يتابع التحقيقات التي تجريها النيابة بشأن تلك الأحداث، مؤكدًا أنه لن يفرط في حقوق المسيحيين الذين تعرضوا لاعتداءات، ملمحًا إلى تكرار وقوع أحداث عنف ضد الأقباط خلال الفترة الأخيرة.
في غضون ذلك، تبذل مديرية أمن الجيزة مساعي حاليًا لاحتواء أزمة المصادمات الطائفية من خلال محاولتها عقد جلسة للصلح بين المسلمين والأقباط في قرية "باهمة" التي شهدت تلك المواجهات.
وعقد اللواء عادل الهلالي مدير أمن الجيزة أمس اجتماعًا مع قيادات المديرية خصص لوضع خطة أمنية محكمة تهدف إلى حقن الدماء وإعادة الهدوء إلى المنطقة مجددًا.
ويسعى من خلال هذه الخطة إلى عقد جلسة صلح عرفية يحضرها المشايخ ورجال الدين والقساوسة من أجل إعلان التصالح، وهي المبادرة التي حظيت بقبول الأطراف المتشاجرة.
ومن المقرر أن يحدد في وقت لاحق موعدًا لعقد هذه الجلسة التي سيتم فيها إعلان التصالح في حضور رءوس كبار العائلات بالعياط والمسئولين بالمحافظة ونواب البرلمان بالدائرة.
إلى ذلك، بدأ عدد من المعروفين باسم "أقباط المهجر" استغلال الأحداث الأخيرة بالعياط التي تفجرت بسبب خلاف على توسيع كنيسة عبر نشر صور تزعم أن المسيحيين يتعرضون للحرق أحياء داخل منازلهم وأن الأحداث التي شهدتها قرية الكشح منذ سنوات تكررت مجددًا.
ويرى هؤلاء أن الإصلاحات الدستورية التي شهدتها مصر مؤخرًا والحديث عن مادة المواطنة بالدستور، مجرد دعاية لتحسين صورة النظام المصري أمام العالم الخارجي لم يجن الأقباط منها فوائد حقيقية.
وعاود "أقباط المهجر"، المطالبة بحقوق جديدة للأقباط في مصر يعتقدون أنهم محرومون منها؛ مثل إقصائهم من العمل بأجهزة أمنية معينة بالدولة، ونسب تمثيلهم بالبرلمان وغيرها من القضايا التي دأبوا على طرحها مرارًا


2014 united copts .org
Copyright © 2019 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.