Fresh call for Egypt to release Christian convert journalist Bishoy Boulos

By Antony Bushfield
 
There's a fresh call for Egypt to release a Christian journalist who reported about attacks on churches after the country's president
 
pardoned a group of foreign reporters.
Egyptian President Abdel Fattah al-Sisi announced the release of two Al Jazeera journalists who were jailed after reporting unrest, but there was no news on Bishoy Boulos.The Christian convert remains behind bars after reporting attacks against churches.He is also known by his former Muslim name, Mohamed Hegaz,y and was arrested on December 4, 2013 in the Egyptian city of Minya.Release International, which serves persecuted Christians around the world, is calling for his immediate release.

التَّهْجِيرُ القِسْرِﻱُّ وحَقُّ العَوْدَةِ للأقْبَاطِ

القمص أثناسيوس چورچ

تتواتر الاعتداءات والحرائق والسلب والنهب والتلفيات والمذابح والتهجير القسرﻱ بسبب الدين، ثم نعود بعد كل حادثة للمربع رقم واحد؛ ليكون المطلب الرئيسي للمسيحيين المصريين هو مجرد الحق في الحياة والعيش؛ على قاعدة المواطنة؛ بعد غض الطرف في كل مرة عن أسباب الأحداث وعن الإغاثة وتحقيق الأمن، ثم التحول العكسي لإيجاد التبريرات وحمايةالمجرمين من العقاب القانوني العادل؛ حتى أصبح كل ذلك بصمة لصناعة صفقة واحدة للخراب؛ بينما يطالب المواطنين الأقباط فقط بحق الحياة؛ وحق العودة إلى ديارهم المحروقة والمنهوبة في عقاب جماعي بسبب ديانتهم.

يسعون فقط بأن يتمكنوا من مواصلة حياتهم بسلام؛ والعفو عنهم؛ لا لأنهم قتلة ومن أرباب السجون؛ ولا لانهم خونة للوطن، ولا لأنهم هم الذين يستعدون الأجنبي ضد بلادهم؛ لكن فقط لأنهم مسيحيون!!

أيَّة جرائم عنصرية هذه؟! التي تُرتكَب يوميًا ضد الأقباط... يسرقون طعامهم وفراشهم وحليب أولادهم وأدويتهم ومقتنياتهم التي ادخروها على مدى شقاء الزمن؛ ويتركون لهم الأرض محروقة من ورائهم. تُحاك لهم المؤامرات اصطيادًا وافتعالاً كي يدفعوا ضريبة إيمانهم المسيحي.

 

أحد أعضاء لجنة دفاع المجند بهاء جمال النيابة العسكرية استدعت زملاء بهاء وقائد الكتيبة 

أحد أعضاء لجنة دفاع المجند بهاء جمال  النيابة العسكرية استدعت زملاء بهاء وقائد الكتيبة

القاهرة /إم سي إن/ من إيرين موسى 
قال هاني رمسيس، أحد أعضاء لجنة دفاع المجند بهاء جمال "إن النيابة العسكرية استدعت زملاء المجند الشهيد بهاء في الكتيبة وسؤالهم، وكذلك قائد الكتيبة وسؤاله، وكانت النيابة العسكرية عاينت الجثة داخل المشرحة وربما تكون عاينتها قبل خروجها من الكتيبة". 

أنا القبطي أقول :السيد الرئيس لا يحق لك ذلك..
بقلم: نبيل بسادة    
انا مش عارف ليه الرئيس السيسي يعمل و يسمح كل يوم و التاني باضطهاد الأقباط. انا مش قادر اصدق ان هذا ممكن يحصل مع شعب داخل بلده ..شعب قوامه حوالي 30 مليون قيطي. أصبحوا يعيشون تحت نير الأضطهاد و عدم الأمان في زمن يعتبر من أسوأ الأزمنة و أمرها اللي بيمر بها المسيحيين في مصر..
من أيام الرئيس أنور السادات و احنا نعاني الأمرين. و للأسف كل ما نسكت كل ما الأضطهاد عمال يزيد  و لا في خشي و لا أحساس بمعني الأخلاق و المباديء . زمن أصبح الواحد يكره النهار لما يطلع علشان كل يوم في خطف و اغتصاب و سرقة و فرض اتاوة كأننا بنعيش في وسط عصابة بتتحكم في دولة و مسنودة من الدولة ..