newsflash

 

بيان اتحاد المنظمات القبطية بأوروبا بشأن التفجيرات المتلاحقة أحد الشعانين بكنيستين بمصر

يدين اتحاد المنظمات القبطية بأوروبا (إيكور) العمليات الإرهابية الخسيسة التي حدثت يوم  9-4-2017 بتفجيرين إرهابيين في كنيسة القديس مار جرجس بطنطا، وكنيسة القديس مارمرقس بالإسكندرية، وذلك يوم أحد الشعانين وأثناء الصلاة قاما انتحاريين بتفجير أنفسهما بين المصليين مما إلى استشهاد أكثر من خمسين شهيداً وشهيدة وأكثر من مائة مصاب وذلك في ظل غياب تام للأمن المصري الذي ظهر كعادته بعد وقوع الحادثتين محاولاً البحث عن دور بطولي فادعى احتضان أحد الضباط للإرهابي بالإسكندرية أثناء الانفجار وقد فضح الفيديو الخاص بالكنيسة أن من طالب الإرهابي بالتوجه للباب الإلكتروني هو حارس الكنيسة ففجر الإرهابي نفسه ولما كثرت الأحداث الإرهابية ضد الأقباط المسالمين في مصرفي ظل تخاذل كافة أجهزة الدولة فلم تنجح أجهزة الأمن في تحمل مسؤوليتها الأمنية تجاه مواطنين مصريين ولم تتحمل رئاسة الجمهورية والحكومة مسؤوليتها السياسية تجاه جميع ما حدث للأقباط من قتل وتهجير سوى كلمات للتهدئة ليس إلا، ولم تتحقق أية تغييرات على أرض الواقع في الفكر الديني الإرهابي الذي يتم تدريسه في الأزهر بل امتد إلى وزارة التعليم المصري والذي بمقتضاه يتم قتل الأقباط وتهجيرهم وإقصائهم من الوظائف الهامة بالمخابرات أو أمن الدولة بل وإقصائهم من مناصب عديدة بأجهزة الدولة المختلفة بالإضافة إلى الأسلمة الجبرية لفتيات قبطيات دون السن القانوني كل هذا يحدث دون اتخاذ أية قرارات إيجابية لحماية الوطن من قبل الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية لذلك مطالبنا الفورية من الحكومة المصرية:

  1. إلغاء تدريس كافة التعاليم التي تحض على رفض وقتل الآخر من مناهج التعليم الحكومي بمصر
  2. غلق كافة الجامعات والمعاهد الأزهرية العلمية التي أثرت سلباً في منظومة التقدم العلمي في مصر.
  3. تنقيح كافة كتب التراث التي تدرس بالأزهر والتي بمقتضاها يتم قتل وذبح وتهجير واضطهاد الأقباط.
  4. إقالة السيد وزير الداخلية، ووزير التعليم، ومدير أمن الإسكندرية.
  5. تعويض المتضررين مادياً
  6. محاكمات سريعة للمتهمين ومن ورائهم.
  7. محاكمة المقصرين من رجال الأمن.
  8. تطهير وزارة الداخلية من أعضاء جماعة الأخوان الإرهابية.
  9. تشديد الحماية على الكنائس في ظل التهديدات الدائمة لهم من قبل داعش عملياً ومن قبل الأزهر أيديولوجياً.
  10. محاكمة عاجلة لشيوخ السلفية الذين نجحوا في تأجيج نار الفتنة الطائفية في مصر.

ولما كنا نحن أعضاء اتحاد المنظمات القبطية بأوروبا دائماً وأبداً نعمل من خلال أرضية وطنية رأينا أن نخاطب الحكومة المصرية أولاً بمطالبنا العادلة التي وإن نُفِذَت رفعت من شأن الوطن والتي وإن أُهمِلَت اضطررنا للذهاب إلى المحافل الدولية للمطالبة بالتحقيق في الانتهاكات الصارخة التي تحدث للأقلية الدينية المسيحية في مصر.

رئيس الاتحاد: أ. مدحت قلادة

نائب رئيس الاتحاد: د. إبراهيم حبيب

منسق عام الاتحاد: شيرين كامل


2014 united copts .org
Copyright © 2017 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.