newsflash

 

  عصر الإستشهاد

بقلم هانى مراد

سمعت هذه القصة من تراثنا القبطى عندما كنت بعد طالباً فى الجامعة من فم أبانا المتنيح الأنبا اسناثيوس مطران بنى سويف أنذاك..

خلاصة القصة ان مجموعة من الذئاب هاجمت مجموعة كبيرة من الخراف و استطاعت افتراس عدد منها و بعد ذلك بفترة تحولت الذئاب الى خراف!!!

كثير من قصص الشهداء فى تاريخ الكنيسة تشهد بأن القتلى تحولوا فيما بعد الى مؤمنين بل و استشهدوا هم أنفسهم من أجل اسم المسيح.

هذه قصة شاول الذى أصبح بولس فيما بعد ، و قصة قائد المئة الذى نفذ حكم الصليب فى المسيح و قصة الامبراطورية الرومانية كلها التى اضطهدت المسيحية و المسيحيين بعنف و تحولت هى الأخرى الى الايمان المسيحى.

صلواتنا ان يتحول قاتلينا و عائلتهم الى الايمان و الى الحق الذى يمنح الحياة بدل الموت و الحب مكان الكراهية.

نحن نعيش عصر الاستشهاد بامتياز و يبدو أن المسيحيين يشكلون تهديداً و ازعاجاً شديداً للشيطان و جنوده.

على الكنيسة تعليم أولادها ان يكونوا على استعداد دائم للاستشهاد فى أى لحظة و فى نفس الوقت الايمان بأن الموت من اجل المسيح هو أحد أسلحة النصرة ضد ابليس

" هم غلبوه بدم الخروف و كلمة شهادتهم و لم يحبوا حياتهم حتى الموت".

هذا من ناحية الكنيسة

أما من الناحية العملية

 فقد التقيت ببعض الأصدقاء الانجليز و الأمريكان بعد الحادثة فى لندن و الذين أبدوا شديد تعاطفهم مع المسيحيين و الكنيسة فى مصر و قالوا لى ان ما يتعرض له الأقباط اليوم فى مصر هو شبيه بما تعرض له اليهود أبان المحرقة النازية.

و سألونى ألا تفكرون كأقباط و أنتم تُذبحون فى حمل السلاح للدفاع عن أنفسكم؟

و قال لى أخر : أو تفكرون فى اقامة دولة قبطية على جزء من أرض مصر تتمتعون فيها بالأمن و الحماية من هذه الجرائم المنظمة ؟

أو على أقل تقدير تدويل القضية القبطية لأنها يبدو لم تعد فى استطاعة الدولة المصرية توفير الحماية لكم ؟ .

أجبتهم ان تعاليم المسيح ان نكون ملح للارض و نور للعالم فيجب علينا الذوبان

وسط العالم حتى نقوم بدورنا ، و من جهة أخرى نحن نحب وطننا جداً و لا يمكننا

أن نكون يوماً سبباً فى تقسيمه حتى و ان كان هذا على حساب أمننا و أرواحنا.

و لكن من جهة أخرى يجب أن نعلن بصوت عالى مطالبنا للحكومة المصرية:

1_ نطالب بقانون يقضى باعدام من يكفر الاقباط ، لأنه هو القاتل الحقيقى و المحرض عليهم.

2- عزل شيخ الأزهر وجميع الوجوه المشبوهة التى حولت تلك المؤسسة لوكر للوهابية و الافكار الداعشية و كذلك اصلاح كامل لمنظومة المناهج و التعليم به.

3-  محاسبة و محاكمة كل من يثبت تورطه فى فتاوى كراهية و تكفير من أئمة

 التطرف الاسلامى.

4- تطهير جهاز الأمن الوطنى من العناصر الفاسدة التى تورطت فى عمليات تعاون مع السلفيين سواء فى خطف قبطيات او جلسات عرفية ادت لتهجير أسر قبطية من قراها.

5- الحاق على الاقل الاقباط فى جهازى الامن الوطنى و المخابرات العامة بنسبة لا تقل عن 25%

6- محاسبة و اقالة كل من يثبت تقصيره من القيادات الامنية و على رأسهم وزير الداخلية.

7- تحويل المحرضين و المنفذين لجرائم الارهاب ضد الاقباط الى محاكمات عسكرية نافذة.


2014 united copts .org
Copyright © 2017 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.