al masri alyom

سقوط أبوعقرب قيادي الجماعة الإسلامية بأسيوط

  كتب  ممدوح ثابت    ٣١/٥/٢٠٠٧  

انتهت رحلة هروب قيادي الجماعة الإسلامية، ومسؤول الجناح العسكري بها عبدالحميد أبوعقرب، بعد ١١ سنة، .

سقط في قبضة أجهزة الأمن، لتنفيذ أحكام عديدة ضده، بينها حكمان بالإعدام لاتهامه في اغتيال اللواء الشيمي نائب مدير أمن أسيوط، ومفتش أمن الدولة بالمحافظة، والاعتداء علي الأتوبيس السياحي في قنا، وعدد آخر من الوقائع الإرهابية في أسيوط.

المحكوم عليه الذي تم ضبطه عبدالحميد عبده زغبي أبوعقرب، ينتمي لواحدة من العائلات العريقة في مركز أبوتيج، وكان يشغل موقع إمام مسجد «المنصور» معقل الجماعة الإسلامية في أبوتيج، والعديد من أقاربه في مناصب مرموقة، بجهازي الشرطة والقضاء، كما تمثل عائلته مقعداً دائماً في البرلمان، والآن تمثل مقعد الشعب الذي يشغله أحمد سعد أبوعقرب، ويشغل محمود أبوعقرب مقعد مجلس الشوري، وبدأت رحلة هروب عبدالحميد منذ عام ١٩٩٦


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.