قام مركز الكلمة لحقوق الانسان بأرسال لجنة تقصى حقائق لمعرفة الوضع فى منطقة عبد القادر بحرى بعد الاحداث الاخيرة التى شهدتها المنطقة وقامت اللجنة بمقابلة بعض المتضريين وشهود العيان وكان كلامهم كالاتى :

نشات ابو الخير صحفى بوطنى :

فى يوم الحادث اتصل به احد اباء الكنيسة يستغيث به بسبب حدوث هجوم على كنيسة العذراء وابو سيفين بزاوية عبد القادر بحرى  وتم محاصرة الكاهن ومن معه داخل الكنيسة وحدث شغب وهجوم على محلات الاقباط ومنازلهم

وكان الاعتداء على الكنيسة من الخارج بسبب اغلاق باب الكنيسة عند شعورنا بهذا الهجوم وقال ان قوات الامن قد وصلت بعد انتهاء الهجوم وعلى راس القوم الامنية كان حكمدار الامن بالاسكندرية فى محاولة منهم لوقف الاعتداء على الاقباط وفى سواله عن حدوث اصابات اكد الكاهن عن وجود اصابات بين المواطنين الاقباط وقال نشات ان احد المواطنين هناك اتصل به وأكد الحادث .

وقال احد المتضررين رفض ذكر اسمه هل للاقباط حق فى هذه البلد ام لا واكد ان المسلمين فى منطقة عبد القادر يتلككون للاقباط حيث قام احد البلطجية بشتم الاقباط وامرهم بأن يغلقوا محلاتهم فى بلطجة واضحة ، وقد شرح الحادث بالتفصيل حيث قال انه بعد صلاة الجمعة واثناء جلوسى فى الشارع خرج المسلمين من الجامع وجلسوا على قهوة فاروق وقهوة حديث المدينة لصاحبها هاشم  ورأيتهم يجمعون الاسلحة وميه النار فى مشهد عجيب فقلت لغفير الكنيسة ان يغلق باب الكنيسة لشعورى بالخوف على  الكنيسة

واضاف انه لاول مرة يجد اناس يخرجون من المسجد الى المقاهى ، واكمل حديثه انه بعد صلاة المغرب تجمعوا جميعا وقام احد البلطجية بالتحرش بأحد اصحاب المحلات الاقباط واسمه ياسر حسان حيث دخل عليه بسيف وضربه فى رأسه حيث كانت هذه ضربة البداية ليبدأ الهجوم الغاشم على كل محلات الاقباط  الموجودة فى المنطقة وبعض المنازل حيث قاموا بتكسيرها والقاء ميه نار عليها وكانوا يهتفون الله واكبر  حيث قاموا بتكسير سنترال ام النور على بعد كليوا من الكنيسة وجميع محلات الاقباط وحاولوا دخلوا الكنيسة ولكنهم لم يستطيعوا بسبب اغلاق الغفير لباب الكنيسة واضاف عياد نسيم شاهد عيان انهم وعندما قاموا بأغلاق المحلات قاموا المسلمين بألقاء زجاجات ميه نار من اسفل ابواب المحلات وعند اتصالنا بالامن والنجدة قالوا لنا عندما يحرقونكم سوف نأتى وبالطبع جأت الشرطة بعد انتهاء الهجوم .

وقال سامى بدرى شاهد عيان : ان الموضوع بدأ ببمشاجرة بسيطة بين قبطى ومسلم ولكن الاخوة المسلمين مشكورين قاموما بتجميع انفسهم واتفقوا علينا وخرج اكثر من 70 – 80 علينا بالسيوف وميه النار قاصدين كل محلات الاقباط وحاول احدهم اشعال النار فى احد انابيب البوتاجاز وقاموا بتكسير محل نشأت صاحب سنترال البطل ومحل عماد للحوم ومخبز عم وليم ومحل رأفت ومحل ياسر حسان للبقالة وفى اليوم التالى للهجوم توعدوا بعض الفتيات وهددوهم بشن هجوم اخر عليهم وعند سؤال سامى عن توقعه الخاص بناهية هذه المشكلة قال ان الامن سيحول الموضوع الى مجرد مشاجرة وينتهى بأحد الامرين اما الصلح للطرفين او الحبس للجميع وبالتالى سيجبر الاقباط على الصلح زلكن الاهم ، ماذا بعد الصلح ؟ ولماذا حدث هذا ؟

تامر جرجس شاهد عيان حيث قال انهم دخلوا بميه النار والسيوف على محلات الاقباط فأى محل قبطى كان مفتوحا دخلوا عليه بالسيوف وهتاف الله واكبر وكسروه وحرقوه وعند سؤاله لماذا حدث هذا ؟ قال انه لا يعرف ولكن ما راه هو انهم كانوا يريدون تدميركل محلات الاقباط وحاولوا دخول الكنيسة ولما فشلوا القوا بالطوب على مبنى الكنيسة واكد انهم لو استطاعوا دخول الكنيسة لكانوا كسروها وحرقوها .

وقال رافت صدقى احد المتضررين وصاحب محل سنترال البطل انه فى اليوم السابق للاعتداء حدثت مشاجرة بين مسيحى ومسلم وفى يوم الجمعة قاموا بالهجوم على محلاتنا بميه النار والسيوف والطوب  وكسروا محلات الاقباط وكل هذا حدث فجاة وبدون مقدمات وقد قدرت خسائرى انا ففط ووصلت فى حدود من 30 الى 40 الف جنيه هذا غير اتلاف سيارتى وتكسيرها

واضاف رومانى سعد بجوار حلوانى الفيروز انه تفاجأ بهذا الهجوم حيث سمع صوت التكسير والصراخ ولم يتوقع مثل هذا الحدث الذى يصفه بالبشع والهمجى والغير اخلاقى

واكد عياد نسيم ويسكن بجوار سنترال البطل انه راى المسلمين يهجمون على محلات الاقباط بالسيوف وميه النار فى همجيه واضحة وتسال لماذ يحدث هذا واذا كان الموضع بسبب مشاجرة فما دخل باقى الاقباط فى هذا وما دخل الكنيسة وهل لو حدثت مشاجرة بين قبطى ومسلم يقوم الاقباط بالهجوم على المسجد ؟؟ !

وعند سؤال احد الاخوة المسليمن واسمه ابراهيم عبد النبى بجوار محل البطل وايضا سالنا احمد عبد النور اوضحوا انها مجرد مشاجرة ليس اكثر ولكن الاخوة الاقباط كبروا الموضوع اكثر من اللازم ( على حد قولهم ) وهذا نتيجة احساسهم بأنهم مضطهدون .

 

اسماء المحلات التى تم تدميرها

ستنرال البطل   ملك نشأت متياس بخسارة قدرها من  30 الى 40 ألف جنيه

2 محلات بقالة ملك عماد صدقي ، رأفت صدقي -  محل حلواني الفيروز ملك وليم عويضة

سوبرماركت لصاحبه ياسر حسان - عربية نصف نقل شيفورليه جديدة ملك رأفت صدقى  - 3 محلات تنجيد البطل - محلات وليم عبيد  - محل كوافير هاني الجميل - محل سوبر ماركت نعيم حسان - محل ملابس ملاك حسان – محل انترنت البطل - مصنع حلوى مملوك لسامي بدري تم إلقاء ماء نارعليه مختلطة برمال

المنازل التى تمت مهاجمتها:

منزل وليم عبيد - متياس دميان - عياد فريز - صدقي إبراهيم - عياد صدقي

 

الإصابات التى لحقت بالاقباط :

تم الهجوم على فتاتين في منزلهما الخشبي وسرقة سلسلة ذهبية وتليفون محمول .

ياسر حسان ضربة سيف في رأسه والقى عليه ميه نار

وليم عويضه تم ضربه  بسيف في يده

زوجة ياسر حسان القى فى وجهها  ميه نار

فتاة في منزل وليم عبيد تم القاء طوبة عليها وزجاجة ميه نار

ملاك ابن خالة ياسر حسان القى عليه ميه نار

ميلاد محروس تم ضربه بسيف في ظهره

المحبوسين :

هاني سعيد - نشأت متياس - ثروت متياس - سامي روماني - ميلاد روماني - عوني حسان - نعيم حسان - ياسر حسان - وليم عويضه

المعتقلين :

عماد ظريف – ياسر خلف عجايبى الشهير بياسر حسان

اسماء من قاموا بالهجوم على الاقباط :

الشيخ سيد الحداد - محمد حسين - أحمد حسين - هشام أبو خروف - إسلام حسين ( جميعا يسكنون بجوار مصنع الزيت ) - علي الأسيوطي ( يكن بجوار المستعمرة )  - محمد الأمريكاني  - أشرف صابر - عاطف أبو شوشه - إسلام الأمريكاني - محمد سيد الحداد - هراس الديب - زينهم صاحب وصلة الدش - أيمن عبد العزيز بجوار السيد عبد الغني - أيمن الصيعة بجوار سيد الفلاح - مصطفى الشيخ بجوار قهوة عصام - أبو زيد يسكن فى شارع يفط الكوكولا - إبراهيم السواق بجوار سعيد الفلاح – عبد - القادر مرسي - حمادة مرسي - مجدي مرسي - ضاحي مرسي - عبد النبي مرسي - علاء فرخة - الشيخ كرم نجيب - أشرف صبري - أشرف الجبالي - محمد فاروق - الحاج هاشم صاحب قهوة حديث المدينة أمام الكنيسة - أحمد شوقي - محمد شوقي - الحاج خميس .

وقد راى المركز طبقا لما جاءت به اللجنة ما يلى :

طالب المركز بضرورة سرعة اصدار القانون الموحد لدور العبادة وقد ارسل المركز رسالة الى رئيس مجلس  الشعب  وطالب فيها بسرعة تفعيل المادة الاولى من الدستور التى تنص على ان المواطنة هى اساس نظام الدولة .

يطالب المركز من الجهات الامنية سرعة القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة منعا لتكرار هذه الاحداث مرة اخرى .

طالب المركز ايضا بالقيام بحملات توعية تحث على قبول الاخر لا سيما بين صفوف المواطنين العاديين  وخاصة ائمة المساجد .


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.