newsflash

 

             

بيان المنظمات القبطية بشأن الهجوم المسلح على الأقباط والأماكن المقدسة

 

تدين المنظمات القبطية وتشجب الاعتداءات الوحشية البربرية التي يتعرض لها دير أبو فانا الأثري بملوي بمحافظة المنيا في هذه الأيام علماً بأن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها الدير لمثل هذا الهجوم المسلح الغوغائي والوحشي الذي يرتكب نهاراً جهاراً تحت سمع وبصر وحماية رجال الأمن وكأن الدير كهدف حربي.
وقد أسفر هذا الاعتداء المسلح على دير أبو فانا عن إصابة أربعة رهبان بأعيرة نارية وخطف ثلاثة (الراهب إندراوس والراهب مكسيموس والراهب يوأنس) وقد أعيدا في اليوم التالي الرهبان الثلاثة المختطفون بعد تعذيبهم سحلهم وضربهم وإصابتهم بكسور في الجسم، وقد تم هذا الاعتداء المسلح بواسطة ما يقرب من ستين معتد حاملين أسلحة نارية. مما ترتب عليه إحداث أضرار جسيمة (سرقة المعدات وحرق وتدمير مزرعة الدير وحرق جرار...)

وحتى الآن لا يزال مصير إبراهيم تقي رياض شقيق الراهب مينا أبو فانا مجهولاً.

إن مثل هذه الجرائم وجرائم الاعتداء المسلح على الكنائس والمحلات التجارية المملوكة للأقباط تتم في وضح النهار وقد اتخذت شكلاً منظماً وتخطيطاً يوحي بأن الهدف منه إبادة الأقباط وإضعاف وجودهم المادي والقضاء عليهم معنوياً ومادياً.

إن الهيئات القبطية لا ولن تسكت على كل هذه الجرائم والاعتداءات التي تقع ضد الأقباط والتي تتنافى مع كل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وسوف تصعد حملتها إلى أعلى مستوى على الصعيد الدولي. 

وبناءاً على خطورة الأمر الذي لم تتحرك له السلطات في وقت معقول وبناء على تراخي الجهات الأمنية مما يوحي بالتواطؤ مع المعتدين.

وبناء على تصريحات السيد اللواء أحمد ضياء الدين محافظ المنيا الاستفزازية بأن الحادث مشاجرة عادية بين جيران بسبب نزاع على ملكية أرض متنازع عليها وأن تبادل إطلاق نيران من جانب الطرفين (الرهبان العزل الذين لا يملكون سلاحاً) وبين ما يقرب من ستين شخصاً حاملين أسلحة آلية.

ويدعي السيد المحافظ بأن شخصاً مسلماً سقط قتيلاً!!

علماً بأن هذه التصريحات الصادرة من الحكومة سيكون لها التأثير السلبي على نزاهة وشفافية التحقيق.

وحتى يتمكن الأمن من قلب الحقائق، فقد اتهم مدير الأمن السيد اللواء محمد نور الدين بعض الرهبان بتهمة تحريض الأهالي المواطنين المسيحيين على التصادم مع الأهالي، الأمر الذي يخرج عن أي وقائع منطقية تنسب إلى الرهبان.

تطالب المنظمات الموقعة أدناه وتناشد المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان بسرعة تشكيل لجنة تقصي حقائق دوليه للوقوف على أسباب الاعتداءات المسلحة ضد أرواح وممتلكات الأقباط وسرعة توجيه الحكومة المصرية لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية أرواحهم وممتلكاتهم.

المنظمات الموقّعة

1-  المؤسسة القبطية لحقوق الإنسان (سويسرا)

2-  الهيئة القبطية الكندية

3-  الأقباط متحدون (إنجلترا)

4-  التجمع القبطي الأمريكي

5-  الهيئة القبطية الفرنسية

6-  الهيئة القبطية الهولندية

7-  اتحاد مسيحي الشرق الأوسط النمسا

8-  صوت الأقباط إيطاليا

9-  منظمة مسيحي الشرق الأوسط

10- منظمة أقباط كاليفورنيا

11- منظمة ثقافات ووجوه قبطية بفرنسا

12-  الهيئة لقبطية الاسترالية

13-  الاتحاد القبطي الدولي

14-  الهيئة القبطية بالنمسا

15- التجمع القبطي بكاليفورنيا

16- مركز الكلمة لحقوق الإنسان بالقاهرة

سيتولى تقديم الشكاوى الدولية الأساتذة حنا زكي وسليم نجيب وعوض شفيق المحامون

 


2014 united copts .org
Copyright © 2017 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.