بيان اتحاد شباب ماسبيرو بشأن العنف الطائفى بالمنيا و بنى سويف

وداعاً دولة القانون

القاهرة 12 اغسطس 2013

شعب مصر العظيم نورد اليكم خبر انهيار دولة القانون ، فالينزل القضاه عن منصاتهم و ليعتزل الامن و ليحكم الجهل و الرجعية و لنعد لعصور ما قبل التاريخ مرة اخرى بعودة جلسات الصلح العرفية .

إن اتحاد شباب ماسبيرو يعيد التأكيد على رفضه التام لاية جلسات صلح عرفية او اية محاولات لهدم سيادة الدولة و هدم دولة القانون ، ان تلك الجلسة التى عُقدت امس على خلفية احداث التعدى السافره التى طالت مسيحيى قرية بنى احمد الشرقية بمحافظة المنيا و اسفرت عن خسائر مادية وصلت لقرابة الاربعة ملايين جنية فى غيبة تامه من الدولة و مؤسساتها و التى لم تطل غيبتها بل عادت بالامس لتتزعم جلسة صلح عرفية تجبر الاقباط على الامتثال لما هو آتى :

1- ان تلتزم الكنيسة بتعويض المضارين من المسيحيين مادياً
2 - ان يتم طرد المواطن المسيحى الذى قام بتشغيل االاغنية المساندة للجيش
3 - ان يتنازل المسيحيين عن كل البلاغات الذين قدموها فى حق المجرمين الذين تورطوا فى اعمال العنف

4 – من يخالف ما سبق يلتزم بدفع غرامة قدرها 2 مليون جنية للطرف الاخر !!

ان مثل هذه البنود تمثل خزياً و عاراً فوق رؤوس كل من شارك في هذه المهزلة التى سادت فيها مبادئ الظلم و اللاشرف و غابت العدالة و قُتلت الانسانية و غرقت الحيادية فى محيط اللاضمير .

إن الاتحاد يندد بالدور الامنى وكافة الجهات المسئوله فى تلك الاحداث وكذا دور الاباء الكهنه الذين شاركوا وقبلوا التنازل عن اعمال القانون متنازلين عن تعويض المضارين والزام انفسهم بتحمل تبعات اعمل هم بعيدين كل البعد عنها بل و التنازل عن الحق القانونى لهم بمعاقبة الجناة و المجرمين فيما يعد اغتيال للدولة و سيادتها و اعلان لقيام امارات الارهاب و ترسيخ قواعدها .

و فى الوقت الذى تجبر فيه الدولة المسيحيين على قبول الذل و المهانه بما يعرف بالصلح العرفى ،تتجدد احداث العنف ضد المسيحيين بقرية الديابية بمركز الوسطى بمحافظة بنى سويف لتسفر عن حرق و تخريب كنيسة جديدة تنضم لسابقتها على مدار الثلاث اعوام و نصف ، و احد عشر منزلاً على الاقل من منازل المسيحيين و اصابات بالجملة فى صفوف المسيحيين من بينهم 4 فى حاله خطيرة بسبب اصابتهم بطلقات خرطوش فى العين ، لينطلق قطار التطرف والارهاب برعاية امنية من جديد .

ان اتحاد شباب ماسبيرو يطالب بوقف ما يسمى بجلسات الصلح العرفى و اعمال صحيح القانون دون ادنى تراخى او تأخير ، كما يطالب بتحمل الدوله لمسئوليتها ضد اعمال البلطجه والارهاب الممنهج فى كافة انحاء الجمهوريه والذى اتسعت دائرته لتطول الاخضر واليابس وتسبب فى تشريد عشرات الاسر دون رادع ،و يطالب بالقبض على هؤلاء المجرمين ومحاكمتهم كما يهيب الاتحاد بالقضاء المصرى الذى وقفنا جميعنا معه ضد هجمة المعزول، باعمال مبادىء الحياديه و دولة سيادة القانون فى مواجهة تلك الاعمال التى تبنى دولة الموائمه لا القانون وننتظر من قضائنا الشامخ الوقوف ضد تلك الاعمال الارهابيه كما وقف ضد الظلم الواقع عليه .

حفظ الله مصر و شعبها ضد الارهاب


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.