newsflash

 

الله في فكر الإرهابيين

مدحت قلادة

إغتصاب ذبح نحر تفجير تفخيخ ، دماء مهدرة هنا وهناك أعمال لا إنسانية في منطقتنا التعيسة ، داخل الدين الواحد قتلعلى المذهب، وتكفير هنا وهناك، وحرب ضروس تدهس فيها الإنسانية ويزداد فيها تعداد الآرامل والأيتام ...كل هذا باسم الله ! الله خالق الكل جل جلالة .. احتكرته عدداً من التنظيمات الإرهابية التى فقدت بوصلتها الإنسانية فسعت بأعمالها تشوه الله وتسيء للاديان ايضا.

الإرهاب والهباب!

بقلم منير بشاى

      اعتقد ان معظمنا قد شاهد فيلم او مسرحية "الإرهاب والكباب" للممثل الكوميدى القدير عادل إمام.  عنوان هذا المقال يسير على نفس الايقاع، وان كان المقال جادا، لا مجال فيه للضحك.  والمقال يربط بين الارهاب وبين "الهباب" الاسود اى البترول، والعلاقة بين الاثنين لا يمكن انكارها.

     

سعوديات يهددنا بإرضاع السائقين طبقا لفتوى إرضاع الكبير فى حالة رفض قيادة النساء للسيارات .

الصورة

هدد عدد من النساء السعوديات باستثمار فتوى «إرضاع الكبير» في إطار حملة لتحقيق مطلبهن بالسماح لهن بقيادة السيارات.
ونقلت صحيفة «غلف نيوز» عن الصحافية السعودية أمل زاهد قولها انه سيتم إطلاق الحملة تحت شعار «إما أن تسمحوا لنا بقيادة السيارات أو سنرضع الأجانب».
وقالت زاهد إن «قرارهن يتبع فتوى أطلقها عالم دين سعودي بارز وتقول انه بإمكان النساء السعوديات إرضاع سائقيهن الأجانب من اجل تحويلهم إلى أبناء لهن بالرضاعة»، مضيفة ان «كل أسرة سعودية بحاجة إلى سائق، وحملتنا ستركز على حق المرأة في قيادة السيارة».
وكان الشيخ عبدالمحسن بن ناصر العبيكان مستشار الملك عضو هيئة كبار العلماء السعودية قد أصدر هذه الفتوى التي أثارت جدلا واسعا في المجتمع السعودي.

كاميرون يهدد: خلع النقاب وتعلم الإنجليزية أو الطرد من بريطانيا

 

كاميرون يهدد: خلع النقاب وتعلم الإنجليزية أو الطرد من بريطانيا

القاهرة - بوابة الوفد - لميس الشرقاوى

أبرزت صحيفة تليجراف البريطانية ما جاء بحوار رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون على شبكة هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"، حول ضرورة اندماج النساء المسلمات فى المجتمع البريطانى.

اخرجوا أيها المسيحيون من أوطاننا

 أحمد الصراف

اخرجوا يا مسيحيي دمشق ويبرود ومعلولا من أوطاننا، واخرجوا يا مسيحيي الموصل ونينوى وبغداد من بلداننا، واخرجوا يا مسيحيي لبنان من جبالنا وودياننا، واخرجوا يا مسيحيي فلسطين والجزيرة من شواطئنا وترابنا، اخرجوا جميعا من تحت جلودنا، اخرجوا جميعا فنحن نبغضكم، ولا نريدكم بيننا، اخرجوا فقد سئمنا التقدم والحضارة والانفتاح والتسامح والمحبة والإخاء والتعايش والعفو! اخرجوا لنتفرغ لقتل بعضنا بعضا، اخرجوا فأنتم لستم منا ولا نحن منكم، اخرجوا فقد سئمنا كونكم الأصل في مصر والعراق وسوريا وفلسطين، اخرجوا لكي لا نستحي منكم عندما تتلاقى اعيننا بأعينكم المتسائلة عما جرى؟

بِنَاءُ وإِعْمَارُ الكَنَائِسِ
التي حرقها وهدمها الإرهابيون 
القمص أثناسيوس چورچ

أمرَنا الرب كي نبني البيت فيعود ويرضىَ، لكن بناء بيته (الكنائس) هو بناؤنا لنكون "بيته نحن" حجارة حية مرصوصة، تجديدها هو تجديدنا الروحي وبنيان نفوسنا؛ لأن العبرة ليست في عددنا ولا في أوزاننا وأحجامنا؛ لكن في هيكلنا اللحمي... الكنيسة مستشفى؛ وكلنا مرضى ولا دواء عندنا إلا دواء الخلود ومَصْل عدم الموت... الكنيسة بيتنا؛ هيكل الله الحي الذﻱ فيه نتلذذ بالقدير ونسجد بالروح والحق ... الكنيسة هي حياتنا، فمعنى الكنيسة ولاهوتها هو الذﻱ يجعل لمبناها قدسيته الإلهية كبيت لله وباب للسماء .

"طاقة الأمل" فى خطاب السيسى

بقلم منير بشاى


      المتأمل فى أحوال مصر فى هذه الايام يتعرض للاحباط.  وقد اصابنى شىء من هذا عبرت عنه فى  مقالى الاخير بعنوان "عيب أووووى".  لقد راعنى ان لا نزال نتكلم عن شرعية تهنئة المسيحيين بالعيد من عدمه، بينما كان يجب ان نتخطى هذا بزمان ونصل الى التكاتف معا لبناء مصر الجديدة.  صدمنى ان ارى رئيس الجمهورية بنفسه يتكلف عبء الذهاب الى الازهر ليطلب من الاخوة المسلمين ان يهنئوا المسيحيين بعيدهم.  ولم يكن غضبى موجها ضد الرئيس ولكن ضد ما وصلت له الامور التى جعلتنى احسس بالمهانة للدرجة ان يطلب رئيس الجمهورية نيابة عنا الى شركاء الوطن ليتفضلوا علينا بتهنئتنا بالعيد.  وكان رد الفعل عندى وعند الكثيرين "بناقص"،  فنحن نرفض ان نقبل تحية انسان كنوع من التعطف والتنازل.

     

فاطمة ناعوت
 
اعتذارٌ رسمىٌّ لأقباط مصر
 
فاطمة ناعوت  اعتذارٌ رسمىٌّ لأقباط مصر
 

منذ عهد مبارك، وبعد ثورتى يناير ويونيو، وحتى الأمس القريب، وأنا أنتظرُ ذلك اليوم المتحضر الذى تُقدّم فيه مصرُ اعتذارًا سياديًّا رسميًّا لأقباط مصر المسيحيين، لقاء ما نالهم على يد الإرهاب منذ حادثة الكُشح والزاوية الحمراء وحتى حادثة كنيسة الورّاق، مرورًا بعشرات من حوادث الغيلة والتفجير والقتل والاختطاف والتهجير التى ذاق المسيحيون نارَها ومُرَّها سنواتٍ وعقودًا، وظلّوا طوال الوقت يقابلون الإساءةَ بالغفران، والإقصاءَ بالمحبة، واللعناتِ بمباركة اللاعن والصلاة لأجله. تردد ذلك الحُلمُ كثيرًا فى مقالاتى ومحاضراتى ولقاءاتى الصحفية والتليفزيونية منذ خمسة عشر عامًا. حُلمَ أن أشهد ذلك الاعتذار الرسمى فى حياتى، لكن فى الحقيقة لم أكن متيقنةً من حدوثه إلا بعد عقود طوال من السعى التنويرى الدءوب

أحلام اكرم

 

تدور في المغرب معركة إنتصارها سيكون مقياسا لشعاع من الأمل للمرأة في المنطقة العربية, وخروج من الدائرة الفقهية المغلقة التي ’يصر رجال الدين على إبقائها. وبداية لتجديد حقيقي في الخطاب الديني بما يتناسب مع روح العصر.

البداية كانت حين طالب النائب المغربي إدريس لشكر رئيس الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بتعديل القوانين الأسرية بما يضمن المساواة في الإرث أيضا. وكالعادة إنبرى التيار الإسلامي بقيادة الشيخ المغربي البارز مصطفى بن حمزة لمعارضة هذا النقاش وإستغلال وإستثمار الوضع بمحاولة خلق حالة من التوتر والإحتقان الشعبي والأهم بلبلة فكرية من خلال إتهامه للنائب لشكر بالكفر والتجاوز على أحكام الشريعة لكسر رصيده الكبير من المصداقية الشعبية. 

بعد إعادة إعمار الجيش لها.. افتتاح كنيسة مارجرجس وأبو سيفين بمغاغة الخميس

الأنبا أغاثون أسقف مغاغة

الأنبا أغاثون أسقف مغاغة

كتبت سارة علام

يفتتح الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة، الخميس المقبل، كنيسة الشهيدين مارجرجس وأبو سيفين بقرية بلهاسة التابعة للإيبارشية بعد إعادة إعمارها، حيث تعد هذه الكنيسة ضمن الكنائس التى تعرضت للاعتداء فى أحداث 14 أغسطس 2013، وقامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإعادة إعمارها.

وكانت مطرانية مغاغة قد أصدرت بيانا أعلنت فيه عن موعد الافتتاح وقدمت الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى وللهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أنه سيتم افتتاح الكنيسة الخميس.

المسافة بين الشرق والغرب

بقلم منير بشاى

      لعهد قريب،كانت المسافة بين الشرق والغرب شاسعة وشاقة تفصلها البحار والمحيطات ويستغرق قطعها شهورا.  ولكن وسائل المواصلات الحديثة مثل الطائرات النفاثة قد قربّت من المسافات الجغرافية.  كما ان وسائل الاتصالات الالكترونية مثل الراديو والتلفاز والهاتف والمحمول والانترنت والفيسبوك والتويتر قد حاولت التقريب من المسافات الفكرية والحضارية.  ولكن هذا التقارب الحضارى كان ضعيفا وبطيئا نتيجة وجود عوامل رافضة تدفع الى النفور وتأكيد الاختلاف بدلا من التلاحم والتوافق.

      وصدقت مقولة الشاعر البريطانى روديارد كيبلنج، الحائز على جائزة نوبل، التى قالها فى نهاية القرن التاسع عشر، أن "الشرق شرق والغرب غرب...لن يلتقيا "  ومن الطريف ان الكتاب المقدس يستخدم أيضا تصوير البعد بين المشرق والمغرب للتعبير عن عظم المسافة فيقول "كبعد المشرق من المغرب ابعد عنا معاصينا" مزمور 103: 12.

     

خالد منتصر
 
رسالة إلى الرئيس السيسى.. لقد انتقلنا من اغتيال المفكر لاغتيال التفكير
 
خالد منتصر 

عندما قتلوا فرج فودة اغتالوا المفكر، وعندما سجنوا إسلام بحيرى اغتالوا التفكير! وهذا هو الخطر الأكبر والمصيبة العظمى، الفكرة أكبر وأخلد من المفكر ذاته، يرحل الجسد وتبقى الفكرة محلقة طليقة تنثر بذور الخصب والنماء فى أرضنا المجدبة القاحلة، اغتيال هذا الطائر ببندقية التزمّت والتعصب والانغلاق، يعنى خلو السماء من الأجنحة والألوان والنغم لتبقى الغيوم والصقيع والكآبة.

سَلاَمٌ لِشُهَدَاءِ كَنِيسَةِ القِدِّيسَيْنَ بِالمَدِينَةِ العُظْمَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

سلام لكنيسة أبينا البكر مارمرقس كاروز الإسكندرية، ولأبينا بطرس خاتم الشهداء أصحاب بيعة الشهداء الذين تميرنت كنيستهم وتخضبت مدشنة بدماء غالية. نالوا بركات من سخاء الله وأثبتوا محبتهم لسيد جميع البشر. زينوا مدينة الإسكندرية بشهادتهم للإيمان المسيحي وجعلوها كالمدينة الإيمانية النموذجية أم المدائن العظمى من جديد.

تخضبت الأعتاب والطرق والأعمدة والمداخل والحوائط بدمائكم أيها الشهداء، وجمعوا أجسادكم ممتزجة مختلطة متشابكة لا لشيء إلا لأنكم أتباع الطريق، ولا لشيء إلا لأنكم تعبدون الإله الحق من الإله الحق. صارت رفاتكم للبركة وتجنيزكم ليتورجية سماوية، فَضَحَت إبليس المنجوس القتّال للناس منذ البدء، وقد أُودِعت أجسادكم مع قديسي الكنيسة .

ذِكْرىَ عَدْلِي أبَادِير

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

لما مات "أنبير ابن ناير" الذﻱكان رئيس جيش في العهد القديم، رثاه "داود" النبي والملك قائلاً : "ألا تعلمون أن رئيسًا وعظيمًا سقط اليوم في وسط شعب الله".. هكذا في مثل هذا اليوم ، انتقل إلى السماء "عدلي أبادير".

ونستطيع أن نقول: إنه في هذا اليوم سقط عظيمٌ في صفوف أقباط هذا الزمان.. كان عظيمًا، ومن أشهر أراخنة هذا الجيل. عظيمًا في شخصه.. مُهابًا الجانب.. مشتهرًا بالجراءة والمجاهرة؛ فعاش ومات مقاتلاً ضد الظلم والتمييز وتمييع الأمور وإفساد القضايا.

سيد القمنى: الأزهر يصدر الإرهاب للعالم وسأقاضيه بالمحكمة الدولية

الدكتور سيد القمنى الكاتب والمفكر

الدكتور سيد القمنى الكاتب والمفكر 

كتب محسن البديوى

طالب الدكتور سيد القمنى الكاتب والمفكر ، بإدراج الأزهر الشريف كمؤسسة إرهابية ،متابعا : "هناك من يعملون على تلك القضية الآن، وسيرفعون على الأزهر قضية بالمحكمة الجنائية الدولية، وأنا من سيقدم لهم المستندات وأمتلك منها الكثير".

وقال "القمنى" فى حواره مع الإعلامى يوسف الحسينى، ببرنامج "السادة المحترمون"، المذاع عبر فضائية "on tv"،: "الأزهر يرى غير المسلمين وغير المنتمين لمذهبه السنى الحنبلى الإرهابى على أنهم كفرة، وبالتالى يصدر الإرهاب للعالم".

الجِدَالُ حَوْلَ تَهْنِئَةِ المَسِيحِيينَ بِأَعْيَادِهِمْ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

تتعالى في كل عام قبل الأعياد أصوات نافرة تدعو إلى جدل شرير حول عدم جواز تهنئة المسيحيين بأعيادهم؛ ويدور الجدال بين من حرَّموا ومن حللوا ومن أجازوا على مضض !! وهو على أيَّة حال مرآة تعكس حالة الوضع التي يعيشها المسيحيون من تضييق وازدراء واعتداء بالقول والعمل؛ على وجودهم وحقوقهم؛ بما لا يحتاج إلى التذكير به أو سرد وقائعه؛ لأنه مُجحف ومتلاحق ومتداول؛ ولن ينتهي إلا بزوال أسبابه ومناخه؛ المعلوم منه والمجهول .

لن ندخل في مسألة صحة أو عدم صحة هذه الأُطروحات؛ وفي أن يجوز أو لا يجوز؛ حرام أم حلال؛ لأنها شأن مَنْ يتعاطون بها؛ وينفخون فيها حسب الظرف ... ولكي يستوي الخطاب ينبغي أن يكفّ أصحابه عن إمطارنا ليلاً ونهارًا بالحديث عن السماحة والوسطية؛ ما داموا لا يحترمون التنوع البشري وحقوق المواطنة؛ وما داموا لا يحترمون حرية الاعتقاد وينكرونه على الآخر؛ إلى الحد الذي بلغ أقصى درجات التهجم البغيض؛ بتفخيخ العقول وتلغيم القلوب؛ وما ترتب عليه من انقسام بين مواطني البلد الواحد؛ وهدر قيم شراكة الوطن وكل اللياقات الاجتماعية .

سَهَرَاتُ كِيَهْك فِي التَّقْوَى الشَّعْبِيَّة

بقلم القمص أثناسيوس چورچ

التقويم الليتورچي الذي تأسس في الكنيسة صار طريقنا التقليدي للدخول في عمق الروحانية الأرثوذكسية... وقد صارت فيه التسبحة الكيهكية فرصة لخبرات روحية وتأملية عميقة، وفيضًا لملء داخلي نناله، وتظل يُنبوعًا باقيًا في مسيرة الكنيسة... ذبيحة الروح المنكسر... ذبيحة البر... ذبيحة التسبيح والمحرقات السمان مع بخور وكِباش تستقيم قدام الله الذي أعطانا روح البنوة لنسبحه ونباركه ونزيده علوًا إلى الأبد.

في كنيستنا - (كنيسة التسبيح والترتيل والترنُّم) - صارت سهرات الشهر الكيهكي ممارَسة تَقَوية شعبية، نجتمع فيها بالأحْقاء الممنطَقة والسُرُج الموقدة مع كل الجموع الساهرة العابدة من عبيد الله القوي المتعالي، الذي غُلِب من تحننه، وأرسل لنا ذراعه العالية وأشرق لنا جسديًا... نسهر بنور اليقظة التي لا تغلبها الظلمة، منتظرين إشراقة رب الأرباب ومُنشئ الأكوان. ناهضين مع كل بني النور لنسبح رب القوات الذي اتخذ شكل العبد، ومجد ربوبيته غير منفصل عنه، نستقبل ميلاده عند مجيئه إلى الأرض القفرة كي يفدينا ويهزم حِيَل الشيطان.

التَّسْبِحَةُ الكِيَهْكِيّة أيْقُونَةٌ صَوْتِيَّةٌ 

بقلم القمص أثناسيوس جورج

التسبحة القبطية هي مستودع خبرات الكنيسة، وهي ليست بهيِّنة، وكل من اختبرها وذاقها وفهم معانيها تأخذه، بحيث لا يجد ما يماثلها في الشمولية والدسم والعمق المستيكي الروحاني والعقيدي ، فلغة التسبحة فن فنون بمعنى الكلمة. فن روحانية الآباء العظام وتقواهم وخبرتهم.

لهذا أُلقي علينا نِير الفهم (تعالَ وانظر!!!) كلمة ولحنًا وعمقًا وسجودًا وتضرعًا وانسكابًا، مغروسين في حضرة الله وسط شعبه في مسكنه ومحل موضعه المستعد؛
حيث يكشف قالب التسبحة النصي : الأبعاد الكتابية واللاهوتية والعقيدية والروحية، كسيمفونية إيمان الكنيسة وتراثها الحي المُعاش عبر الأجيال، الذي ينقلنا بالفهم الروحي والتذوق لمعرفة الحق متجاوزين الحرف لبلوغ الروح المحيي، وإدراك الحكمة في شركة الطغمات السماوية وجماعة المؤمنين وملامسة حضور العريس السماوي، بعين الإيمان ويقينه حسب وعده الصادق. وبهذا الإيمان عينه نسبحه ونمجده ونسجد له ونباركه ونتضرع إليه واثقين بانه معنا وفيما بيننا كائن ويكون، حيث يجتمعا الماضي والمستقبل ليلتقيان في الحاضر المكرَّس.

رحلات المصير!

بقلم منير بشاى

      الحياة مجموعة من الرحلات، بعضها عادى وبعضها مصيرى.  هى رحلات نقوم بها بارادتنا، او تفرضها علينا ظروف الحياة، او هى قرار الهى.  تبدأ هذه الرحلات المصيرية برحلة مولدنا فى هذه الدنيا، وبعد فترة نواجه برحلة الانتقال من مرحلة الدراسة والاعتماد على الولدين الى مرحلة العمل والاعتماد على الذات، ثم تاتى رحلة الخروج من حياة العزوبية الى حياة الزوجية، والبعض يقرر القيام برحلة يترك فيها الدين الذى ورثه ثم يختار لنفسه دينا آخرا، وهناك رحلة يقوم بها البعض وهى هجرة الوطن الى وطن جديد.  وتنتهى الحياة بآخر وأهم رحلة وهى رحلة الخلود والتى، عندما ياتى وقتها، ستاخذنا من هذا العالم الى مقرنا الأبدى.  وهذه بعض تلك الرحلات:

     

سِيرَةُ حَيَاةِ القِدِّيسِ أَنْدرَاوسَ الرَّسُولِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

سيرة حياة القديس أندراوس الرسول تقع بين هاتين الأيقونتين... ما بين دعوة الرب له، وأيقونة صلبه واستشهاده. لقد دعاه الرب وعيَّنه ومعه أخاه بطرس ضمن مَن اختارهم للرسولية.. وقد اتخذ الرب سفينتهما كمنبر لتعليم الجموع.. جعلهما صياديْن للناس؛ فتركوا كل شيء وتبعوه، ممسكين بشبكة كرازة الملكوت الرسولية (ها قد تركنا كل شيء وتبعناك)..

أعدهما الرب وتلمذهما بالتعليم والمعايشة والخبرة ومعاينة بشارة الملكوت والمعجزات الإلهية الباهرة، معاينين عظمتة وشاهديْن لقيامته ولتدبير خلاصه، ثم رأياه حيًا ببراهينكثيرة وبعلامات مُلزِمة، ومكثوا حتى نالوا قوة الأعالي، ثم ذهبوا أمامه ليعملوا لحساب حصاد الملكوت الأبدي، مِنْ دون زاد ولا زواد...


2014 united copts .org
Copyright © 2017 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.