محافظ الاسكندرية يعود مرة ثانية

 ويتحرش بمبانى الخدمات الخيرية الكنسية ويسىء استخدام سلطته 

"الشُخشيخة" كبيرة وغير مطابقة لمواصفات المبانى
قوة جبرية مكونة من 50 شخصية قيادية وعمال لهدم "الشُخشيخة
"

من مراسلنا من الاسكندرية -  تـونى حبيبSource EUCOHR

محافظ الاسكندريةفى حوالى الساعة الثانية عشر ظهر امس الموافق 13 ابريل عام 2008 فى الاسكندرية وبالتحديد منطقة الابراهيمية وأمام كنيسة الأنبا تكلا بالابراهيمة كانت هناك قوة جبرية مكونة من 50 شخصية قيادية ، منهم مدير ادارة الحى ومهندس الحى وسكرتير الحى وسكرتير المحافظة وعمداء شرطة وعمال يحملون معاول هدم مستشفى الانبا تكلا بالاسكندرية  والتى حصلت على ترخيص مبنى خدمات مستشفى خيرية تخدم عامة المواطنين المصريين مسلمين ومسيحين من السيد محافظ الاسكندرية السيدالمحجوب ويحلو لاهالى الاسكندرية ان يطلقوا عليه اسم "المحبوب" نظرا لنزاهته وعدم تعصبه الدينى فى ممارسة سلطاته الوظيفية بحق ومساواة بين كل المواطنين وكان يتحلى بعدم استخدام سلطته.

تجمع  اهالى منطقة الابراهيمية وتم استدعاء الأباء الكهنة الأبطال الشجعان ووقفوا امام هذا الحشد من القوة سائلين هذه الشخصيات من تطلبون ولماذا جئتم بمعاولكم لهدم المبنى فكان ردهم على الأباء الكهنة "أن المبنى المنشأ هو مبنى ادارى"
الا ان الكهنة قالوا لهم كيف تقولون انه مبنى ادارى وهو مستشفى امامها عربتان من الاسعاف ومجهز لاستعماله مستشفى ومسجلة باسم قداسة البابا شنودة الثالث؟

وعندما طلبوا الأباء الكهنة من رئيس القوة الجبرية باظهار امر ازالة أو حكم صادر ضد المستسفى بالازالة  -ازالة المبنى- وماهو الجزء الذى يجب ازالته والموصوف بالمخالفة كان رد الشخصيات القيادية وبعدم استحياء  "بانهم بطلوا اخطار اى حد دلوقت نحن نقوم باوامر من المحافظة بازالة ماهو المخالف"

وبعد الأخذ والرد فى الكلام مع المسؤولين وكلام فى التليفونات "الموباليات" لاجل تحديد ماهو الجزء المخالف اتضح انه جزء زائد فى المبنى من اسفل الى اعلى يطلق عليه باسم "الشُخيخة" والمفروض ان هذه "الشُخشيخة" تكون طبقا لمواصفات المبانى 5 متر بدلا من 7 متر، ولا نعرف بالطول ولا بالعرض

تحايل العمال على الاباء الكهنة والشخصيات القيادية بانهم سوف يقومون هدم 2 متر من الشُخشيخة ونصغر العمود الزائد "ونخلص الموضوع" . وقف الأباء الكهنة الخمسة بكل شجاعة امام القوة الجبرية  وقالوا لهم "اذا اى عامل طلع فوق الشخشيخة او قام بهدم عمود سوف نقف امام البلدوز ونموت. وصرخ احد الكهنة بانه لديه استعداد ان يبيت الليلة فى اى زنزانة اليوم، وكاهن آخر قال سوف ندق جرس الكنيسة لاعلام كل الشعب بأن هذه حالة اعتداء وهدم سيقع على مبنى المستشفى الخيرى الذى يخدم منطقة الايراهيمية والفقراء وقد قاموا بتحذير هذه القوة  بان هذا العمل والتصرف من جانب المحافظة قد "يثير فتنة والبلد مش ناقصة" "وعاوزين تولوعها ليه"

وجدير بالذكر ان سيادة محافظ الاسكندرية عادل لبيب قام بهدم مبنى خدمات لكنيسة ابى سيفين بكينج مريوط  وتذرع سيادته فى ذلك الوقت بان قرار الازالة كان خاطئا ووعد بالتعويض ولم يقم بتنفيذ وعده بتقديم التعويض اللازم حتى الآن

وسوف يتقدم أباء كهنة كنيسة الأنبا تكلا اليوم وأثناء تواجد قداسة البابا فى الاسكندرية للصلاة يوم الثلاثاء من البصخة المقدسة من اسبوع الآلام حيث تحتفل الكنيسة القبطية بأسبوع الآم السيد المسيح له المجد

وقامت افراد القوة الجبرية بتحرير محضر كيدى وسوف يتم ايقاف كل تصاريح المياه والنور لايقاف نشاط المستشفى علشان "الشُخشيخة" كبيرة

وسنوافيكم بالاحداث


2014 united copts .org
 
Copyright © 2023 United Copts. All Rights Reserved.
Website Maintenance by: WeDevlops.com