newsflash

 

سعيد الشحات يكتب: ذات يوم..17 يونيو 1981م..
فتنة طائفية فى «الزاوية الحمراء».. والسادات يعيد أسبابها إلى سقوط «مياه قذرة من بلكونة»..


كنت شاهدا على أحداث الفتنة الطائفية فى «الزاوية الحمراء» يوم 17 يونيو «مثل هذا اليوم» عام 1981، ورأيت بعينى حالة الانفلات الرهيبة التى تجسدت فى القتل واستباحة محلات الصاغة، ورأيت بعينى مبنى تلتهمه النيران التهاما، وأصبحت جدرانه جمرا تتهاوى قطعه على الأرض.
كنت فى عامى الجامعى الثانى، وأشارك أسرة قريبة لى مناسبة حفل زواج فيها، وكانت الأسرة تسكن أحد شوارع حى «الوايلى» المتاخم لـ«الزاوية الحمراء»، وكان الحفل فى سرادق بالشارع الذى يقع فيه منزل هذه الأسرة، وبينما كان المشاركون يجلسون فى السرادق، فوجئنا فى حوالى الساعة التاسعة مساء بأطفال وصبية يجرون وبعضهم يهتف بهتافات عدائية ضد المسيحيين، وعلمنا منهم أن هناك مشاجرات وحرائق فى الزاوية الحمراء، فأسرعت مع آخرين إلى هناك، لأرى ملثمون يحملون سيوفا ويقتحمون محلات صاغة، ولا يفارقنى إلى الآن منظر ورقة بيضاء معلقة على بابا محل مكتوب عليها: «صاحب هذا المحل مسلم، ويشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله»، وبالطبع كانت الورقة مصدر حماية للمحل، وفيما كنت أطل مع آخرين من سور على المبنى الذى صار كومة رماد، كانت أصوات صراخ تنبعث من أماكن متفرقة وتحمل معها أنباء: «قتلوا فلان، وقتلوا علان»، والضحايا كلهم كانوا مسيحيين.

(الفتنة الطائفيه): 
١٧ يونيو ١٩٨١(مذبحه الأقباط بالزاوية الحمراء - القاهرة)

مدحت قلادة

 

حتى لا تنسوا .... 
بعد ساعات تحل الذكرى 37 للبذرة الاولى للفتنة الطائفية فى مصر ،،،،،، 
37 عام على مذبحة اقباط الزاويه الحمراء. 
عندما وقعت أحداث الزاوية الحمراء – نفذت أجهزة الشرطة تعليمات وزير الداخلية السيد النبوى إسماعيل بأن حاصرت الشرطة مسيحى الزاوية الحمراء وتركتهم (للارهابين ) ومجموعة من الصبية ثلاثة ايام تنتقل من حى إلى أخر يدمرون و يهتفون : إحرق وقاموا بأعمال السلب والنهب دون أى تدخل من الشرطة. 
حادثة هى الأولى من نوعها فى مصر فقد تحول شجار شخص فى مصر إلى معركة مسلحة – كانت هذه المجزرة فى الحقيقة هى بداية نهاية حكم الرئيس محمد أنور السادات الذى أتفق فى نهايته حكمه مع التيارات الدينية الذين انهوا حياته فى النهاية بالاغتيال يوم ٦ أكتوبر ١٩٨١م. 

الألف والياء!

بقلم منير بشاى

        فى هذا المقال أعرض إيمانى ولكن لا أتعرض لإيمان الغير.  فبغض النظر عن محتويات العقائد الأخرى ورأينا فيها فمن المؤكد أن إيمان كل إنسان عزيز عليه حتى وإن كان يعبد الحجر.  ولذلك سوف أبتعد قدر ما أستطيع عن الجدل الدينى الذى يضر أكثر مما يفيد..

        الإيمان اقتناع قلبى شخصى.  وهو لا يخضع للتجريب العلمى ولا يمكن إثباته من تحت المجهر أو من خلال أنبوبة الاختبار.  ومع ذلك فالإيمان الصحيح لا يتناقض مع العلم الصحيح، ولا يتعارض مع العقل والمنطق السليم.  وفى النهاية إن مدخل الإيمان للقلب لابد أن يمر على العقل ويحظى بتأييده.

       

زيورخ فى12/5/2018

الأقباط يمتنعون

مدحت قلادة

 النسيج الواحد، الأخوة في الوطن، كلمات سمعناها ملايين المرات في الإعلام المرئي، والمسموع والمقروء، وعلى لسان السياسيين والإعلاميين وكل من ظهر في فضائية وأمامه مايك، سئمنا هذه الكلمات التي أصبحت شريط يُعاد ليلاً نهاراً بلا مصداقية على أرض الواقع

إنها مصر.. يتحدث فيها السيد المسؤول أياً كانت مسئوليته من الشرطي إلى الرئيس، الكل يتغنى بأننا واحد وأصحاب وأصل تراب مصر، ولكنهم لم يتحدثوا عن اضطهاد منظم من قبل الدولة.. فالأقباط

خالد منتصر يتحدى شيخ الازهر على قوله أن يكون قد تخرج من الأزهر إرهابي أو تكفيري واحد

قال الدكتور خالد منتصر عبر صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك شيخ الأزهر يتحدي أن يكون قد تخرج من الأزهر إرهابي أو تكفيري واحد وأنا موافق علي كلامه ففعلاً لم يتخرج إرهابي واحد بل تخرج أكثر بكثير و مع احترامي نحن نستأذن فضيلته أن يراجع تلك الأسماء وهل هم من خريجي الأزهر أم من مدرسة الباليه ومعاهد تنسيق الزهور؟! :

د عمر عبد الرحمن دكتوراه كلية أصول الدين

محمد سالم رحال مؤسس تنظيم الجهاد الإسلامي في الأردن كلية أصول الدين .

أبو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام شريعه وقانون

أبو اسأمه المصري قائد تنظيم ولاية سينا ء

أبو ربيعه المصري زعيم تنظيم القاعدة بالبصرة شريعه وقانون عبد الله عزام. الأب الروحي لتنظيمات الجهاد الأفغانية ليسانس أصول فقه.

عبد رب الرسول سياف رئيس الاتحاد الإسلامي الأفغاني ماجستير الحديث

برهان الدين رباني ثاني رئيس لدولة المجاهدين في كابول ماجستير في الفلسفة الإسلامية.

غلق كنيستين بـ”إسنا” وحبس 7 أقباط لرفض متشددين صلواتهم

غلق كنيستين بـ

7 أقباط يدفعون ثمن التوازنات بعد الاحتجاج على رفض كنيسة بالكومير في “إسنا”
غلق كنيسة بعد تجمهر للمتشددين لرفض الصلاة بقرية “الحليلة” في إسنا
الكنيستان تم معاينتهما من لجنة التقنين ومخاوف استمرار الغلق مقابل التصالح
جلسة صلح بالكومير للإفراج عن المحبوسين ومصير الكنيسة مجهول

عندما نتحدث عن تطبيق القانون العادل، فنحن ننظر بالجانب الأول إلى مصلحة الوطن، والتصدي لكافة المحاولات من قبل التيارات المتطرفة لضرب وحدة الوطن وتفتيت تحالف 30 يونيو لوحدة الشعب المصري، ولكن يبدو أن هناك أمور يجب الوقوف أمامها في الوقت الحالي بعد تزايد وتيرة النعرات الطائفية، والتي أصبحت حديث الأقباط وأثارت حالة من الغضب بشأن تقنين ظاهرة اختفاء الفتيات القبطيات والمطالبة بوضع قانون أو إعادة جلسات النصح والإرشاد الديني للقضاء على أي شكوك بشأن ما يتردد عن الاختطاف من جانب، والثانية هو الاحتجاج على حق الأقباط في الصلاة أو إقامة كنيسة والذي تزايد خلال شهور الأخيرة يمثل ظاهرة في الغلق والاحتجاج على دور عباده قدمت أوراقها للجنة تقنين أوضاع الكنائس، ومنها ما حدث في القبابات وكفر الواصلين بأطفيح بالجيزة والطود مركز أبوتشت بقنا والحاجر والنغاميش بسوهاج والقشيري والكرم بالمنيا وبني منين بالفشن.

خطف القبطيات ومسؤولية الدولة

مدحت قلادة

خطف.. إغراء.. إغواء.. تواطؤ.. قصة حب.. توصيفات متعددة لجرائم اختفاء القبطيات وهناك العديد يحاولون الإنكار، ولكن الواقع يؤكد أننا أمام قضية تحرق وطن وتقسمه بين جاني ومجني عليه، مسلم ومسيحي، ونهاية حزينة للأهالي بل مؤسفة للجاني أيضاً ولكل من شارك فيها لأنه يسمى مُغْتصِب.

القانون المصري حدد سن الرشد ب 21 عاماً وفي حالة اختفاء فتاة أكثر من 18 عاما وأقل من سن الـ 21 يُعاقب الجاني إذا اغتصب فتاة.. وقد يُسمى أحياناً اغتصاب فتاة قاصر برضاها والحكم هنا بين خمس أعوام إلى 18 عاماً سجن، وإذا كانت الفتاة أقل من 18 يعاقب الجانيبمؤبد أو إعدام... هذا طبقا للقانون.

توحيد مواعيد الأعياد!

بقلم منير بشاى

        أجد نفسى منساقا إلى أن اضم صوتى لجوقة من يؤلمهم مظاهر الانقسامات التى نراها بين صفوف المسيحيين ومن يشتاقون إلى الوحدة.  هذا الشعور عبّر عنه السيد المسيح فى صلاته الشفاعية عندما قال "ولست اسأل من أجل هؤلاء فقط (أى التلاميذ) بل ايضا من أجل الذين يؤمنون بى بكلامهم (أى المسيحيين فى كل العصور) ليكون الجميع واحدا كما أنك أنت ايها الآب فىّ وأنا فيك ليكونوا هم أيضا واحدا فينا ليؤمن العالم أنك أرسلتنى."  يوحنا 17: 20

        ومع ذلك لا أنكر ان الوحدة الكاملة من السهل الكلام عنها ولكن من الصعب تنفيذها.  ولذلك أرجو ان يوحد الرب الأفكار قبل الصفوف حتى تتحقق الوحدة المرجوة فى يوم من الأيام.

       

كيرياليسون فى محبة الأقباط ..

بقلم خالد منتصر

اشطب عبارة عنصرَى الأمة من القاموس، فالمسيحى ليس عنصراً دخيلاً ولكنه بناء أصيل، احذف وصف الآخر فهو ليس آخرَ إنما هو وأنا وأنت نمثل الـنحن المتجانس، امتنع عن التلفظ بكلمة التسامح لأنك إن امتلكت حق التسامح فأنت حتماً تمتلك حق الكراهية، إذا أردت الحصول على الكتالوج التفصيلى لفعل كل ذلك والخروج من قمقم الطائفية والعنصرية فلتقرأ هذا الكتاب البديع كيرياليسون فى محبة الأقباط للكاتب الصحفى حمدى رزق، الذى كتبه بمنتهى الحب وبمنتهى الصدق وبمنتهى الذكاء أيضاً، الكتاب جاء فى توقيته، كتاب لا يمكن أن يستغنى عنه أى باحث يريد تأريخ وتوثيق معاناة الأقباط من 2011 حتى الآن، فهو يتناول تلك الفترة بحس المؤرخ الذى يرى ما خلف السطور والمتوارى تحت ركام التدوين الأكاديمى البارد وينفذ إلى الروح وما تحت الجلد وما فى المسام،

فى ذكري مرور عام على العمل الإرهابي في كنيستين مصريتين في الاسكندرية وطنطا

المسيحيون والأقباط ملح الشرق

جهاد المنسى

يوماً بعد يوم تتكشف مؤامرة التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها داعش والنصرة ومن يدعمهما ويمولهما ويؤمن لهما الرجال والعتاد والمال والفضاء الإلكتروني، فأولئك ينفذون أجندات مموليهم، ورغبات أسيادهم.

الأحد الماضي، وفي أحد الشعانين الذي يحتفل به المسيحيون، والذي يأتي قبل أسبوع من عيد الفصح المجيد، ضرب تنظيم "داعش" الإرهابي في كنيستين مصريتين في الاسكندرية وطنطا، وأوقع ضحايا وجرحى. قبلها كان التنظيم يضرب في كنائس سيناء، وقبل كل ذلك اعتدى على كنائس في العراق وسورية وما بينهما فجر كنائس في القاهرة ودمشق، كما اعتدى على آمنين في المنطقة بأكملها.

ذِكْرَى آَلاَمِهِ المُقَدَّسَةِ

القمص أثناسيوس جورج

صليتَ في بستان جثسيماني وأنت الذﻱ تقبل الصلاة ويأتي إليك كل بشر، بكيت وأنت الذﻱ تمسح وتكَفْكِف كل الدموع... باعوك بثمن عبد لتفتدﻱ العالم كله بأعظم ثمن بدم نفسك الكريم... تعبتَ وأنت مُريح التعابى، الشافي لكل مرض وضعف... كأسك المذاب فيه كل خطايا العالم تجرّعته ودُستَ المعصرة وحدك، كأس موت وإثم ونجاسات العالم كله... لم يكن معك أحد في المعصرة، معصرة ثقل الخطية التي لا تطيقها ولا تقبلها، لكنك حملتها نيابة عنا ولأجلنا، خضعت للآلام بسرور وطاعة، وبذلت ذاتك وسلمتها لأجلنا، جثوت على ركبتيك وأنت الذﻱ تجثو لك كل ركبة ما في السموات وما على الأرض وما تحت الأرض، تألمت بآلامنا وأنت رئيس كهنة الخيرات العتيدة، احتقرك العصاة وأنت الممجَّد والمتعجَّب منك بالمجد، حسبوك كلص بينما أنت الصادق الأمين الذﻱ ناديت للمأسورين بالإطلاق والحرية... حسبوا براباس اللص أفضل منك فأطلقوه وأمسكوا بك وأنت الضابط الكل المُمسِك بالخليقة كلها، قبضوا عليك وأنت محرِّر العالم، سلموك حسدًا وقيدوك وأنت الذﻱ تحل كل الرباطات والوُثُق، أهانوك وأنت الذﻱ تحمل كرامة أبيك وتعمل مشيئته.

إعترافا بفضل أمريكا!

بقلم منير بشاى

        أعلم اننى فى هذا المقال ادافع عن قضية احتمال الخسارة فيها تفوق المكسب.  فالكلام عن امريكا غالبا ما يثير شجون بعض الناس الذين أصبحت كراهية امريكا عندهم عقيدة ودين.  وعلى ذلك فليس هدفى هنا تغيير اذهان هؤلاء.  بل وليس هدفى الدعاية لأمريكا فأمريكا ليست بحاجة الى دعايتى.  ولكن الأمر بالنسبة لى مسألة مبدأ وضمير ورد فعل لبعض افضال هذا البلد العظيم على شخصيا.  هذا خاصة اننى ازعم اننى اعرف عن امريكا ما لا يعرفه من ينتقدونها فقد عشت وعملت فيها ما يقرب اليوم من نصف قرن وما اعرفه عن امريكا اختبارات حياتية صادقة.

       

حِوَارُ السَّامِرِيَّةِ

بقلم القمص أثناسيوس جورج

كان حوار المسيح مع السامرية اختبارًا لأحضان الله المفتوحة مع كل إنسان؛ اختبار للقاء مع كل أحد مهما كان أصله وجنسه وسيرته؛ اختبار البحث عن الخروف الضال والدرهم المفقود.. في لقاء يتخطىَ القيود والحدود والموانع والأجناس. فقد جاء السيد ليلقي بذرة الإيمان الحي في تربة السامرة التي تقبلت الكلمة بالإيمان لا بالمعجزات خلال لقائه معالسامرية؛ إذ كان لا بُد له أن يجتاز السامرة عطشانًا إلى مائها كعطشه على الصليب من أجل خلاص العالم كله.

 

صنعوا لنا من عادات البدو ديناً

 

Ahmed Maherabdh
 
مستشار/ أحمد عبده ماهر: محام بالنقض وباحث إسلامي
 
1. فأحلوا نكاح الرضيعة والتحرش بها .
 
2. وأحلوا إرضاع المرأة الشابة للرجل الكبير من ثديها .
 
3. وإستحلوا الهجوم على الدول ونهب ثرواتها ووطء نسائها وقالوا عنها فتوحات إسلاميه .
 
4. وجعلوا المرأة ملعونة إذا باتت هاجرة لفراش زوجها وملعونة إذا قامت بتفليج أسنانها وملعونة إذا خرجت بغير إذنه وإذا استعطرت فهي زانيه .
 
5. وصارت المرأة ناقصة عقل ودين وهي شؤم وهي أكثر أهل النار وهي تقطع الصلاة كالكلب والحمار .
 

ذِكرى نياحة البابا كيرلس السادس ( 47)

تَقْنِينُ وإِعْلانُ قَدَاسَةِ البَابَا كِيرلُسَ السَادِسِ والأرْشِيديَاكُون حَبِيب جِرجِس

بقلم القمص أثناسيوس جورج

قديسان من عصرنا؛ عرفنا تفاصيل حياتهما؛ بل وهناك مَن عاش معهما؛ وجمع منهجيًا معلومات وأقوالاً عنهما. ففي حياتهما وبعد رُقادهما ظهرت أعمال ومنجزات وعجائب وظهورات هي علامات للقديسين؛ لأنهما كانا موهوبيْن بالنعمة الإلهية عامليْن بها، وفي النهاية لا يستطيع أحد أن يمنع الصوت الإلهي.. فقد حازا ثقة الشعب وحبه كصدى لليقين السماوي..

إِعَادَةُ بِنَاءِ الفِكْرِ (رُؤيَةٌ مَسِيحِيَّةٌ)

بقلم القمص أثناسيوس جورج

عالَم اليوم في أمَسّ الحاجة إلى تنوير وإصلاح وترقية إنسانية؛ وسط أخبار واقع مُتَرَدٍّ يكتظ بالتشوهات العدمية والدموية الوحشية.. واقع يلزمه ضرورة إعادة بناء الفكر المنتِج للمعنى والجمال والخير والقيم المعالجة للازمات الأيديولوجية المزمنة؛ التي تمر بها الإنسانية بصورة غير مسبوقة؛ أفرزت تصاعد شقاء وتشريد وتدمير للبلاد والعباد .

زيورخ في 24/2/2018

جرجس بارومي المعترف

مدحت قلادة

 

فرقت كنيستي القبطية بين الشهداء والمعترفين.. الشهداء هم من نالوا إكليل الشهادة بالموت لأجل إيمانهم وصمدوا أمام مضطهديهم وقاتليهم إلى النفس الأخير مثل شهداء ليبيا.. شهداء العصر الحديث، فشجرة كنيستي القبطية مروية ببحور من دماء الشهداء.

المعترفون باليونانية όμολογετής   وباللغة الانجليزية Confessors، وهم الذين تحملوا الآلام والعذابات والقيود بسبب تمسكهم بإيمانهم، ولكنهم لم يبلغوا حد الاستشهاد أو سفك دمائهم، والمعترفين هم من نالوا عذابات والامات لأجل إيمانهم وصمدوا بإيمان ولكنهم لم ينالوا إكليل الشهادة بل انتقلوا من عالمنا بسلام بعد مرورهم باضطهادات وعذابات مريرة.

عبر السنين مع بللى جريهام

بقلم منير بشاى

       فى يوم الاربعاء 21 فبراير 2018 فارق عالمنا الى عالم الخلود الواعظ الشهير بللى جريهام الذى يعتبره الكثيرون واحدا من أكبر الوعاظ تاثيرا فى تاريخ المسيحية.  ولد بللى جريهام لأسرة بسيطة فى ولاية نورث كارولينا وكان والده مزارعا وكان وهو تلميذ صغير يوقظه فى الساعة 2:30 فى الفجر ليحلب 20 بقرة كل يوم قبل ان يذهب للمدرسة. ولكن الله اكرم هذا الشاب ليكبر ويصبح مشهورا ويصير صديقا شخصيا ومستشارا روحيا للعديد من الرؤساء الأمريكيين.

ليلة فى سجن فيلبى!

بقلم منير بشاى

       من وقت لآخر أجد نفسى قد تعبت من عالم السياسة وأحن الى عالم الروح.  واليوم أريد أن أشارك القارىء بعض الأفكار التى باركنى بها الله شخصيا من قراءتى لكلمة الله.  وهى تقص تفاصيل ما حدث للرسول بولس ورفيقه سيلا فى ليلة لا تنسى قضياها فى سجن فيلبى.

       بدأت حوادث تلك الليلة عندما كان بولس وسيلا فى طريقهما للصلاة اذ كانت جارية بها روح عرافة تتبعهما وتقول "هؤلاء الناس هم عبيد الله العلى الذين ينادون لكم بطريق الخلاص".  تضجر بولس منها وامر الروح ان يخرج فخرج فى الحال.  وهنا يبدو غريبا ان يتضجر بولس من كلام يبدو انه لم يكن فيه خطأ.  ولكن رسالة الله لا تحتاج لتأييد تلك الارواح حتى تتثبت.  كما ان قبول شهادة العرافة يخلط بين التعليم المسيحى الصحيح وما تمارسه تلك الارواح ويعطى شرعية لها.

محاكمة داعش

بقلم هانى مراد

مع  رجوع المتطوعين الإرهابيين الي بلدانهم الأوروبية ارتفعت أصوات تنادي بضمانات لمحاكمات عادلة لهم..

 تضمن لهم حقوقهم و ألا يُترك مصيرهم في أيدي خصومهم الذين حاربوهم.

مع تزايد و ارتفاع أصوات بعض المتنطعين المتعاطفين مع الإرهابيين و الذي بالمناسبة لم نسمع لهم صوتاً لدي ارتكاب نفس هؤلاء المجرمين لأعمالهم الاجرامية نود ان نذكر المجتمع الدولي و الرأي العام العالمي اننا لسنا بصدد الحديث عن متهمين في جرائم جنائية او قتل بطريق الخطأ في حادث سير و لكننا بصدد جرائم انتهك فيها هـؤلاء المجرمون و القتلي  جميع المحرمات الدولية فيما يخص كيفية معاملة الأسري في النزاعات المسلحة و الحروب مما يجعلهم يندرجون تحت بند مجرمي جرائم الحرب بامتياز .

هل تدفع مصر ثمن التصفية النهائية للقضية الفلسطينية؟

بقلم: منير بشاى

تتردد مجددا تصريحات من الادارة الأمريكية والمسئولين الاسرائيليين والسعوديين عن مشروع جديد لاقامة دولة فلسطينية تتكون من قطاع غزة بالاضافة الى جزء من سيناء.  وكنت قد كتبت مقالا فى 7 اغسطس 2012 يناقش الموضوع واعيد نشره اليوم لأن ما تنبأت به حينئذ يكاد يتحقق امام عيوننا اليوم.

---------------------------------------------------------------------------------------

الدور الذى تلعبه أمريكا، بالنسبة لما يجرى فى مصر، محير للبعض ومقلق للكثيرين. هذا الدور يعتبره البعض أنه، على أفضل الفروض، سذاجة سياسية وعلى أسوأها غباء سياسى ناتج عن عدم المقدرة على تمييز معدن الناس الذين تتعامل معهم أمريكا فى الشرق الأوسط عامة، ومصر خاصة، وتقدم لهم ما يبدو انه ثقة عمياء غير مشروطة.

العنف بإسم الاسلام- المشكلة والعلاج

بقلم منير بشاى

        ليس الهدف هنا إلصاق الاتهامات جزافا خاصة ونحن نتعرض للأديان.  وأدرك ان كل دين مقدس عند اتباعه، ولذلك أقترب من هذه القضية بحرص شديد.

        ولكننا نواجه بظاهرة لا يمكن انكارها ان غالبية الاعمال الارهابية فى العالم ترتكب بواسطة اناس يحملون اسماء مثل محمد ومصطفى وعلى.  ومع ذلك يقال لنا ان هؤلاء لا يمثلون صحيح الاسلام، او يقال انهم يردون على الجرائم التى ترتكب فى حق المسلمين ويشيرون الى أكلشيهات جاهزة مثل الاستعمار الأوروبى والامبريالية الامريكية والمؤامرة الصهيونية.  ولكن الحقيقة هى ان الارهاب الاسلامى سبق الاستعمار وأمريكا والصهيونية بقرون.  وأسبابه تكمن داخل الاسلام.

      

فاطمة ناعوت تكتب رسالةُ زهرة اللوتس لكاتدرائية ميلاد المسيح .


هذا الصرحُ الهائل ليس صرحًا تشييديًّا بنائيًّا من خرسانةٍ وأحجار وزجاج وزخارف وأخشابٍ يتيهُ به المعماريون خُيلاءً، وتفخر بتصميمه الهيئةُ الهندسية بالقوات المسلحة المصرية، كما يفخرُ بوجودها على أرض مصرَ كلُّ مصرى شريف. إنما هو صرحٌ حضارى تحضُّرى، ورسالةٌ أخلاقية إنسانية، من مصر إلى العالم.

زهراتُ اللوتس العظيمة التى تحتضنُ قبابَ الكاتدرائية، تتكلم. تحكى. تقول للعالم بلسانٍ مصرى: إن مصرَ بلدٌ تعددى لا يقبلُ القسمةَ ولا الإقصاء، ولا محلَّ بأرضها لمتطرفٍ ولا إرهابى ولا حاقد. هذا الصرحُ المعمارى الهائل الذى أقفُ أمامه الآن مزهوةً ببلادى، هو صفعةٌ مُدوّيةٌ على وجه الإرهاب والتطرف، وعلى وجه كلّ أعداء مصر من عصابة الشرّ داخلها وخارجها. كلُّ سنتيمتر من العشرة آلاف متر مربع فى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، يحمل فكرةً، ويحمل عهدًا، ويحملُ قولاً ناصعَ الوضوح عظيمَ البيان. بدايةً بالاسم الذكى الذى اختاره مبدعٌ لذلك الصرح: ميلاد المسيح، مرورًا بالتصميم المعمارى الفريد: على شكل صليب، وليس انتهاءً بتوقيت القرار والتشييد وتوقيت الافتتاح: عيد الميلاد المجيد.

ألله أكبر..يا رب استر!

بقلم منير بشاى

فى 31 اكتوبر 2017 استقل المسلم المهاجر من اوزبكستان واسمه سيف الله حبيب الله عربة نقل كان قد استاجرها من هوم ديبو ودهس بها المشاة المسالمين فى منهاتن بنيويورك فقتل ثمانية غير المصابين.  ثم وقف يصرخ فى زهو "ألله أكبر".

المسلمون يرددون عبارة "الله اكبر" والمسيحيون يرددون عبارة "المجد لله". التعبيران متشابهان فى دلالتهما وهو تمجيد الذات الالهية. و كلاهما يعبران عن معنى سامى وهو الاعتراف بعظمة الله وقدرته. والانسان بترديده "الله اكبر" من المفروض انه يقدّم الحمد لله على احساناته ويعترف بفضله. ولكن للاسف استطاع بعض الناس ان يحوّلوا ما بالمفهوم من جمال المعنى وسمو المقصد الى عكس هذا تماما.

الأقباط والدولة بين عامين!

بقلم منير بشاى

        قبل أن يودعنا عام 2017 ويطل علينا عام 2018 استلم الاقباط فى يوم الجمعة 29 ديسمبر هدية راس السنة فى صورة اعتداء مروع على كنيسة مارمينا بحلوان.  استشهد 9 افراد منهم الحارس المعين لحماية الكنيسة.  هذا عدا المصابين الذين يبلغ عددهم حوالى 15 فردا وبعضهم فى حالة حرجة.

        كان العام المنصرم مزدحما بمثل تلك الاحداث التى يصعب سردها فى مقال.  وعلى سبيل المثال: فى فبراير تم تهجير اقباط العريش بعد تعرضهم للاعتداءت- وتعرية وسحل سيدة الكرم دون عقاب للمتورطين.  وفى ابريل تم تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا وكنيسة مارمرقس بالاسكندرية وقتل حوالى 50 واصابة نحو 110 فى الحادثتين.  وفى مايو تم استهداف حافلة متجهة لدير الانبا صموئيل المعترف وقتل حوالى 29 واصابة 26.  وفى اكتوبر تم غلق عدة كنائس بواسطة الامن منها 4 بمحافظة المنيا.  وفى ديسمبر وبالاضافة الى الاعتداء على كنيسة مارمينا بحلوان تم الاعتداء على كنيسة افطيح واتلاف ايقوناتها ومحتوياتها ثم غلقها بواسطة الامن ومحاكمة بعض الاقباط بتهمة انشاء كنيسة بدون ترخيص مع ان الكنيسة قائمة على مدى 15 سنة وتعتبر قانونية طبقا لقانون بناء الكنائس الجديد.

(تَذْكَارٌ عَظِيمٌ)

   نِيَاحَةُ فِيلِبُّسَ أَحَدِ السَّبْعَةِ الشَّمَامِسَةِ
 
بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج 
 
سُمِّي بالإنجيلي المبشر أحد السبعة " كان يكرز بالمسيح" ( أع ٥:٨)، وكان له أربع بنات عذارى يتنبأن . تعين بحكمة الله ليكمل خدمة الكنيسة فى غربتها على الأرض من حيث إعواز الزمان . مملوءًا بالإيمان والروح القدس والحكمة ، وعلى مستوى عالٍ من التصرف ، وكان الثانى من السبعة الذين انطلقوا بروح الحرية من عالمهم الكرازى الكبير Μακρόκοσμος إلى العالم الصغير Μικρόκοσμος ، وهو مِنَ الذين تشتتوا وجالوا مبشرين بالكلمة ... صنع آياتٍ وعجائب وأخرج أرواح شريرة . وكثيرين من المفلوجين والعرج شفاههم فكان فرح عظيم (أع ٤:٨) . وهو الذى عمد الرجل الحبشي خصي وزير كنداكة Candake = Candace ورافق مركبته وعمده ، وبعد ذلك خطفه الروح ليجتاز مبشرًا فى جميع الأمم. 
 

سَلاَمٌ لِشُهَدَاءِ كَنِيسَةِ القِدِّيسَيْنَ بِالمَدِينَةِ العُظْمَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

سلام لكنيسة أبينا البكر مارمرقس كاروز الإسكندرية، ولأبينا بطرس خاتم الشهداء أصحاب بيعة الشهداء الذين تميرنت كنيستهم وتخضبت مدشنة بدماء غالية. نالوا بركات من سخاء الله وأثبتوا محبتهم لسيد جميع البشر. زينوا مدينة الإسكندرية بشهادتهم للإيمان المسيحي وجعلوها كالمدينة الإيمانية النموذجية أم المدائن العظمى من جديد.

تخضبت الأعتاب والطرق والأعمدة والمداخل والحوائط بدمائكم أيها الشهداء، وجمعوا أجسادكم ممتزجة مختلطة متشابكة لا لشيء إلا لأنكم أتباع الطريق، ولا لشيء إلا لأنكم تعبدون الإله الحق من الإله الحق. صارت رفاتكم للبركة وتجنيزكم ليتورجية سماوية، فَضَحَت إبليس المنجوس القتّال للناس منذ البدء، وقد أُودِعت أجسادكم مع قديسي الكنيسة .  

( يا كنيسة متدمعيش )

صعبانة عليا يا كنيسة
يا بيت الصلاة و التسابيح 
دموعك مش رخيصة
دى قادرة تنور مصابيح

عارفك يا كنيسة موجوعة 
من فعل الإرهاب و العما 
أطمنى صلاتك مسموعة
واصلة لحد آخر سما

رئيس المنظمات القبطية بأوروبا : الفتاوي القاتلة وكتب التراث وراء حادث حلوان  

  • محمد زيان

الجمعة، 29 ديسمبر 2017 - 10:44 م

" مدحت قلادة "- رئيس اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا


أكد " مدحت قلادة "- رئيس اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا - أن حادث كنيسة مارمينا والبابا كيرلس بحلوان جاء نتيجة  التكاسل في محاربة الارهاب ، لأن الدولة تحاربه من المصب وليس من المنبع ، والمنبع الذي يخرج هؤلاء الارهابيين هو الفتاوى الملغمة التي يدلي بها بعض المشايخ في الأزهر  فتترسخ في عقول الشباب أن العمليات الإرهابية جهاد في سبيل الله وانهم سيدخلون الجنة لو قتلوا المسيحيين ، محملاً الأزهر مسئولية ما حدث اليوم  مؤكدا أن  التكفير لا يزال موجوداً في كتبه . 

إلــى مــتــى يــُــقــتــل الأقــبـــاط ؟

إلــى مــتــى يــُــقــتــل الأقــبـــاط ؟

د. أحمد الخميسي

كان الكاتب الروسي العظيم أندريه بلاتونوف يقول:”الشعب من دوني ناقص”، كما أن موج البحر يظل ناقصا إذا فقد في اندفاعه قطرة واحدة. كان بلاتونوف يعني بذلك أن لكل حياة قيمتها الفريدة التي لا تتكرر، وأن لكل فرد دورا لا تعوضه كتل الحشود الغفيرة كما لا يعوض نغم الاوركسترا الضخم انقطاع وتر في قيثارة. وحينما أقرأ عن مقتل كاهن المرج القس سمعان شحاته يوم الخميس 12 أكتوبر فإن أول مايخطر لي ويحزنني أننا أضعنا حياة ثمينة لاندري إلي أي مدى كان يمكن لها أن تغني عالمنا ربما بكلمة محبة أو تربيتة عطف على كتف مكروب.

أين السلام الذى بشرت به الملائكة؟


بقلم منير بشاى

يطل علينا عيد الميلاد بينما اجواء الارهاب تخيّم على مناطق كثيرة من العالم. فرقعة المدافع تغطى على رنين أجراس الكنائس، وانغام جنجل بلز تختلط مع ولولة صفارات الانذار، واضواء الميلاد تمتزج مع حرائق الدمار. ومع سانتا كلوز ذو اللحية البيضاء الذى (طبقا للاساطير) جاء من القطب الشمالى هابطا من المدخنة ومحملا بالهدايا، زار عالمنا رجال ملتحون معهم هدايا من القنابل والمتفجرات.

التَّدَّيُّنُ المُضَادُّ (الشَّكْلِيُّونَ والفَرِّيسِيُّونَ)

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

دُعي عليهم اسم المسيح ، وهو وحده رجاؤهم الأبدي ، وصانع خلاصهم وسلامهم ، لكنهم لا يتجاوبون مع عمل نعمته... يعرجون بين الفرقتين ؛ فلا يسلمون له حياتهم ؛ مكتفين فقط بممارسات آلية وعبادات روتينية... ممسكين بالعصا من منتصفها ، منصاعين للعالم ؛ مستغرقين في أطماعه وملذاته وخداعاته ؛ حتى الثُّمالة ، منخرطين في أخباره وسهراته وزيف بريق مظاهره ؛ ولكنهم في ذات الوقت يقضون أوقاتًا في الكنيسة وخدمتها ، كالكتبة والفريسيين بسلوك مصطنع؛ يجعلهم في حالة تسكين ضمير ؛ وإحساس كاذب بالرضا لأفضليتهم عن غيرهم.بينما إيمان من دون أعمال هو ميت، كذلك

استطلاع جديد يكشف انفتاحاً مفاجئاً على أبرز سياسات ترامب في صفوف المصريين

 

ديفيد بولوك

 

في الوقت الذي يطرح فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته لمواجهة إيران، يُظهر استطلاع جديد موثوق في مصر أنّ هذا الموقف يتحلى بدرجة ملحوظة من الدعم الشعبي في هذه الدولة العربية الأكثر اكتظاظاً بالسكان، حيث لا يُصنِّف سوى 1% من المصريين سياسات إيران الإقليمية بشكل إيجابي. أمّا فيما يخص النزاع المستمر بين البلدان العربية مع قطر، فيوافق ثلثا المشاركين في الاستطلاع أنّ "القضية الأهم" تبقى "التوصل إلى أٌقصى درجة من التعاون العربي ضد إيران".

الكَنِيسَةُ والسِّيَاسَةُ

بقلم القمص أثناسيوس جورج

ليست الكنيسة مؤسسة سياسية ؛ ولن تكون أبدًا ، فهي لا تنتمي لحزب ولا لبرنامج سياسي ، وهي ليست يمينية ولا يسارية ؛ لأنها ملكوت الله وبره وخلاصه في الشعوب... ينحصر عملها في تقديس الزمان الحاضر ليبدأ الملكوت منذ الآن ، ذلك الملكوت الذﻱ اقترب... الله هو حاكمها ومالكها ورأسها وهو أهمّ وأبقَى من كل قيصر ؛ لذا ينبغي أن يُطاع أكثر من جميع الناس ، وليكن هو صادقًا وكل إنسان كاذبًا.

بقلم هانى مراد

                                                 الحمد لله علي نعمة الْكُفْر 

بدأنا تلقي التهاني بعيد الميلاد و رأس السنة الجديدة مبكراً هذا العام.

فلدينا في مصر طابع مميز في تلقي التهاني من بعض الإخوة المسلمين.

بعض هؤلاء المسلمين مولعين بتذكيرنا بأننا كُفَّار و مش هنوّرد علي جنة.

لاَهُوتُ النَّفْيِ

 )توصيفات الآباء للاهوت الكلمة ) في صيغات نسكية روحانية بعيدًا عن التحرر والتغريب

القمص أثناسيوس فهمي جورج

أطلق علماء اللاهوت المستيكي Mystical Theology على المعرفة اللاهوتية (لاهوت النفي) إذ يصعب التعبير عنها بواسطة الألفاظ ، على اعتبار أنها عالية على الأفهام ، وتمثل سعيًا روحانيًا يخوض في غمار "الحياة السلبية" ؛ لأن الإلهيات في كثير من الأحيان لا يمكن التعرف عليها إلا عن طريق السلبيات التي يعبر عنها البعض بأنها "غَمامة عدم المعرفة" A Cloud of unknowing ؛ حيث يشرق الله بنفسه ليستعلن نفسه بنفسه ؛ خلال إشراقات أمجاده السمائية ، وبفيض نوره الإلهي.



د.عماد جاد

الصلاة والكنائس

يؤدى المسيحى الملتزم سبع صلوات يومياً تبدأ من صلاة باكر وحتى منتصف الليل، يؤديها إلى ربه من داخل منزله أو فى المكان الخاص به، يؤدى تلك الصلوات فى هدوء، دون جلبة أو ضوضاء، فإلهه طلب منه أن يغلق بابه ويصلى إلى خالقه فى الخفاء، لكن المسيحى بصفة عامة فى حاجة إلى كنيسة يمارس فيها طقوساً لا تمارَس إلا من خلال كاهن وفى ظل مواصفات معينة بدقة، فهو فى حاجة إلى الكنيسة بكل ما تعنيه من نظام وتراتبية وهيكل ومذبح كى يصلى قداساً ويتناول فى نهايته، هو فى حاجة إلى الكنيسة وهيكلها كى يتزوج، ويُعمّد أطفاله، وأهله فى حاجة إلى الكنيسة للصلاة على جثمانه بعد وفاته، كل هذه الطقوس والعبادات لا تمارَس إلا داخل الكنيسة، لذلك لا بد أن تدرك الدولة الفارق بين أداء المسيحى للصلاة، فى أى مكان بما فيها المنزل، وبين حاجته الضرورية لكنيسة يمارس فيها طقوساً تُعرف فى المسيحية بالأسرار، مثل العماد، الزواج، التناول.

بطل الضربة الجوية القبطي‬

مدحت قلادة

نرددها دائما أن الرئيس مبارك كان صاحب الضربة الجوية الأولى متجاهلين حقيقة هامة أن الضربة الجوية تحتاج إلى طيار ماهر، فالضربة الجوية تحتاج إلى الطيار الماهر القادر على المناورة في أحلك الظروف والطيار الماهر لم يقم بتخريجه حسنى مبارك!! صاحب الضربة الجوية ! بل هناك مدرسة تخرج وتؤهل طيارا قادرا على منافسة أشهر الطيارين الحربيين في العالم. 

وهولاء أبناء مصر البررة أبطال النصر الحقيقيين أبطال النسيان الأصليين، الذين أسقطتهم مصر من ذاكرتها قبل قلبها لم ينالوا أقل حقوقهم سواء في التكريم أو في ذكر أسمائهم، اللواء طيار حلمى رياض حلمى هو بطل مصري مسيحى تماما مثل باقي ذكى محطم خط بارليف !! هم أبطال مصريون لم ينالوا من الإعلام الحق في دورهم الخالد في صناعة نصر عظيم. 

فعلى سبيل المثال اللواء طيار حلمى رياض حلمى من أبطال حرب أكتوبر لم ينل حظه من التكريم رغم أنه كان مسئول عن إعداد وتدريب "نسور" مصر.. 

سَيِّدِﻱ المَلِكُ مَارْجِرْجِس المَلَطِيُّ أَمِيرُ الشُّهَدَاءِ 
My Lord the King Mar George the Prince of the Martyrs

القمص اثناسيوس جورج

عندما أصدر دقلديانوس مرسومًا يأمر فيه بحرق الكنائس وتسريح المسيحيين من الأشغال ومصادرة ممتلكاتهم وحقوقهم ؛ كان مارجرجس أميرًا مسيحيًا في كبادوكية ؛ فاحتدّت روحه فيه شاهدًا جهارًا بإيمانه ؛ حيث قام بتقطيع مرسوم الملك ؛ مستنكرًا كيف يخفي خلاصه أو ينكر حياته الأبدية؟! جازمًا أنه لم يعد عنده شيء يخافه ؛ حاسبًا كل الأشياء نفاية من أجل معرفة الملك المسيح ، فلا يوجد ما يُعيق شهادته له ؛ ولا حتى الحياة نفسها.

ذِكْرىَ أَنْبَا صَمُوئِيل الأُسْقُفِ والشَّهِيدِ

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

استشهد في مثل هذا اليوم السادس من أكتوبر لسنة ۱٩٨۱ المتنيح الطيب الذكر الأنبا صموئيل أسقف الخدمات العامة بالكنيسة القبطية. انسكب دمه في حادث المنصة الشهير؛ بعد أن سكب حياته كل نهار؛ ووجدها بالدم لا بالكلام.

كان هو أول من تكرس لخدمة مدارس الأحد وأسس فروعها مهتمًا بالتعليم الديني حاملاً مشعل الأرشيدياكون حبيب جرجس في إنشاء المدارس الأولية بالقرى المحرومة... وهو الذي أسس خدمة الدياكونية الريفية، واهتم بالمناطق العشوائية والمحرومة. فكان يجُول يصنع خيرًا في القرى والنجوع؛ حاسبًا أن الضرورة موضوعة عليه... وقد عاد بالفرح حاملاً الأغمار عندما صيَّر هذه الخدمة التي اهتم بها في شبابه المبكر؛ خدمةً أصيلة وأساسية في خريطة العمل الكنسي الرسمي لما أقامه الله أسقفًا في كنيسته المقدسة.


2014 united copts .org
Copyright © 2018 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.