newsflash

 

ليلة فى سجن فيلبى!

بقلم منير بشاى

       من وقت لآخر أجد نفسى قد تعبت من عالم السياسة وأحن الى عالم الروح.  واليوم أريد أن أشارك القارىء بعض الأفكار التى باركنى بها الله شخصيا من قراءتى لكلمة الله.  وهى تقص تفاصيل ما حدث للرسول بولس ورفيقه سيلا فى ليلة لا تنسى قضياها فى سجن فيلبى.

       بدأت حوادث تلك الليلة عندما كان بولس وسيلا فى طريقهما للصلاة اذ كانت جارية بها روح عرافة تتبعهما وتقول "هؤلاء الناس هم عبيد الله العلى الذين ينادون لكم بطريق الخلاص".  تضجر بولس منها وامر الروح ان يخرج فخرج فى الحال.  وهنا يبدو غريبا ان يتضجر بولس من كلام يبدو انه لم يكن فيه خطأ.  ولكن رسالة الله لا تحتاج لتأييد تلك الارواح حتى تتثبت.  كما ان قبول شهادة العرافة يخلط بين التعليم المسيحى الصحيح وما تمارسه تلك الارواح ويعطى شرعية لها.

محاكمة داعش

بقلم هانى مراد

مع  رجوع المتطوعين الإرهابيين الي بلدانهم الأوروبية ارتفعت أصوات تنادي بضمانات لمحاكمات عادلة لهم..

 تضمن لهم حقوقهم و ألا يُترك مصيرهم في أيدي خصومهم الذين حاربوهم.

مع تزايد و ارتفاع أصوات بعض المتنطعين المتعاطفين مع الإرهابيين و الذي بالمناسبة لم نسمع لهم صوتاً لدي ارتكاب نفس هؤلاء المجرمين لأعمالهم الاجرامية نود ان نذكر المجتمع الدولي و الرأي العام العالمي اننا لسنا بصدد الحديث عن متهمين في جرائم جنائية او قتل بطريق الخطأ في حادث سير و لكننا بصدد جرائم انتهك فيها هـؤلاء المجرمون و القتلي  جميع المحرمات الدولية فيما يخص كيفية معاملة الأسري في النزاعات المسلحة و الحروب مما يجعلهم يندرجون تحت بند مجرمي جرائم الحرب بامتياز .

هل تدفع مصر ثمن التصفية النهائية للقضية الفلسطينية؟

بقلم: منير بشاى

تتردد مجددا تصريحات من الادارة الأمريكية والمسئولين الاسرائيليين والسعوديين عن مشروع جديد لاقامة دولة فلسطينية تتكون من قطاع غزة بالاضافة الى جزء من سيناء.  وكنت قد كتبت مقالا فى 7 اغسطس 2012 يناقش الموضوع واعيد نشره اليوم لأن ما تنبأت به حينئذ يكاد يتحقق امام عيوننا اليوم.

---------------------------------------------------------------------------------------

الدور الذى تلعبه أمريكا، بالنسبة لما يجرى فى مصر، محير للبعض ومقلق للكثيرين. هذا الدور يعتبره البعض أنه، على أفضل الفروض، سذاجة سياسية وعلى أسوأها غباء سياسى ناتج عن عدم المقدرة على تمييز معدن الناس الذين تتعامل معهم أمريكا فى الشرق الأوسط عامة، ومصر خاصة، وتقدم لهم ما يبدو انه ثقة عمياء غير مشروطة.

فاطمة ناعوت تكتب رسالةُ زهرة اللوتس لكاتدرائية ميلاد المسيح .


هذا الصرحُ الهائل ليس صرحًا تشييديًّا بنائيًّا من خرسانةٍ وأحجار وزجاج وزخارف وأخشابٍ يتيهُ به المعماريون خُيلاءً، وتفخر بتصميمه الهيئةُ الهندسية بالقوات المسلحة المصرية، كما يفخرُ بوجودها على أرض مصرَ كلُّ مصرى شريف. إنما هو صرحٌ حضارى تحضُّرى، ورسالةٌ أخلاقية إنسانية، من مصر إلى العالم.

زهراتُ اللوتس العظيمة التى تحتضنُ قبابَ الكاتدرائية، تتكلم. تحكى. تقول للعالم بلسانٍ مصرى: إن مصرَ بلدٌ تعددى لا يقبلُ القسمةَ ولا الإقصاء، ولا محلَّ بأرضها لمتطرفٍ ولا إرهابى ولا حاقد. هذا الصرحُ المعمارى الهائل الذى أقفُ أمامه الآن مزهوةً ببلادى، هو صفعةٌ مُدوّيةٌ على وجه الإرهاب والتطرف، وعلى وجه كلّ أعداء مصر من عصابة الشرّ داخلها وخارجها. كلُّ سنتيمتر من العشرة آلاف متر مربع فى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، يحمل فكرةً، ويحمل عهدًا، ويحملُ قولاً ناصعَ الوضوح عظيمَ البيان. بدايةً بالاسم الذكى الذى اختاره مبدعٌ لذلك الصرح: ميلاد المسيح، مرورًا بالتصميم المعمارى الفريد: على شكل صليب، وليس انتهاءً بتوقيت القرار والتشييد وتوقيت الافتتاح: عيد الميلاد المجيد.

الأقباط والدولة بين عامين!

بقلم منير بشاى

        قبل أن يودعنا عام 2017 ويطل علينا عام 2018 استلم الاقباط فى يوم الجمعة 29 ديسمبر هدية راس السنة فى صورة اعتداء مروع على كنيسة مارمينا بحلوان.  استشهد 9 افراد منهم الحارس المعين لحماية الكنيسة.  هذا عدا المصابين الذين يبلغ عددهم حوالى 15 فردا وبعضهم فى حالة حرجة.

        كان العام المنصرم مزدحما بمثل تلك الاحداث التى يصعب سردها فى مقال.  وعلى سبيل المثال: فى فبراير تم تهجير اقباط العريش بعد تعرضهم للاعتداءت- وتعرية وسحل سيدة الكرم دون عقاب للمتورطين.  وفى ابريل تم تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا وكنيسة مارمرقس بالاسكندرية وقتل حوالى 50 واصابة نحو 110 فى الحادثتين.  وفى مايو تم استهداف حافلة متجهة لدير الانبا صموئيل المعترف وقتل حوالى 29 واصابة 26.  وفى اكتوبر تم غلق عدة كنائس بواسطة الامن منها 4 بمحافظة المنيا.  وفى ديسمبر وبالاضافة الى الاعتداء على كنيسة مارمينا بحلوان تم الاعتداء على كنيسة افطيح واتلاف ايقوناتها ومحتوياتها ثم غلقها بواسطة الامن ومحاكمة بعض الاقباط بتهمة انشاء كنيسة بدون ترخيص مع ان الكنيسة قائمة على مدى 15 سنة وتعتبر قانونية طبقا لقانون بناء الكنائس الجديد.

سَلاَمٌ لِشُهَدَاءِ كَنِيسَةِ القِدِّيسَيْنَ بِالمَدِينَةِ العُظْمَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

سلام لكنيسة أبينا البكر مارمرقس كاروز الإسكندرية، ولأبينا بطرس خاتم الشهداء أصحاب بيعة الشهداء الذين تميرنت كنيستهم وتخضبت مدشنة بدماء غالية. نالوا بركات من سخاء الله وأثبتوا محبتهم لسيد جميع البشر. زينوا مدينة الإسكندرية بشهادتهم للإيمان المسيحي وجعلوها كالمدينة الإيمانية النموذجية أم المدائن العظمى من جديد.

تخضبت الأعتاب والطرق والأعمدة والمداخل والحوائط بدمائكم أيها الشهداء، وجمعوا أجسادكم ممتزجة مختلطة متشابكة لا لشيء إلا لأنكم أتباع الطريق، ولا لشيء إلا لأنكم تعبدون الإله الحق من الإله الحق. صارت رفاتكم للبركة وتجنيزكم ليتورجية سماوية، فَضَحَت إبليس المنجوس القتّال للناس منذ البدء، وقد أُودِعت أجسادكم مع قديسي الكنيسة .  

رئيس المنظمات القبطية بأوروبا : الفتاوي القاتلة وكتب التراث وراء حادث حلوان  

  • محمد زيان

الجمعة، 29 ديسمبر 2017 - 10:44 م

" مدحت قلادة "- رئيس اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا


أكد " مدحت قلادة "- رئيس اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا - أن حادث كنيسة مارمينا والبابا كيرلس بحلوان جاء نتيجة  التكاسل في محاربة الارهاب ، لأن الدولة تحاربه من المصب وليس من المنبع ، والمنبع الذي يخرج هؤلاء الارهابيين هو الفتاوى الملغمة التي يدلي بها بعض المشايخ في الأزهر  فتترسخ في عقول الشباب أن العمليات الإرهابية جهاد في سبيل الله وانهم سيدخلون الجنة لو قتلوا المسيحيين ، محملاً الأزهر مسئولية ما حدث اليوم  مؤكدا أن  التكفير لا يزال موجوداً في كتبه . 

أين السلام الذى بشرت به الملائكة؟


بقلم منير بشاى

يطل علينا عيد الميلاد بينما اجواء الارهاب تخيّم على مناطق كثيرة من العالم. فرقعة المدافع تغطى على رنين أجراس الكنائس، وانغام جنجل بلز تختلط مع ولولة صفارات الانذار، واضواء الميلاد تمتزج مع حرائق الدمار. ومع سانتا كلوز ذو اللحية البيضاء الذى (طبقا للاساطير) جاء من القطب الشمالى هابطا من المدخنة ومحملا بالهدايا، زار عالمنا رجال ملتحون معهم هدايا من القنابل والمتفجرات.

استطلاع جديد يكشف انفتاحاً مفاجئاً على أبرز سياسات ترامب في صفوف المصريين

 

ديفيد بولوك

 

في الوقت الذي يطرح فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته لمواجهة إيران، يُظهر استطلاع جديد موثوق في مصر أنّ هذا الموقف يتحلى بدرجة ملحوظة من الدعم الشعبي في هذه الدولة العربية الأكثر اكتظاظاً بالسكان، حيث لا يُصنِّف سوى 1% من المصريين سياسات إيران الإقليمية بشكل إيجابي. أمّا فيما يخص النزاع المستمر بين البلدان العربية مع قطر، فيوافق ثلثا المشاركين في الاستطلاع أنّ "القضية الأهم" تبقى "التوصل إلى أٌقصى درجة من التعاون العربي ضد إيران".

بقلم هانى مراد

                                                 الحمد لله علي نعمة الْكُفْر 

بدأنا تلقي التهاني بعيد الميلاد و رأس السنة الجديدة مبكراً هذا العام.

فلدينا في مصر طابع مميز في تلقي التهاني من بعض الإخوة المسلمين.

بعض هؤلاء المسلمين مولعين بتذكيرنا بأننا كُفَّار و مش هنوّرد علي جنة.



د.عماد جاد

الصلاة والكنائس

يؤدى المسيحى الملتزم سبع صلوات يومياً تبدأ من صلاة باكر وحتى منتصف الليل، يؤديها إلى ربه من داخل منزله أو فى المكان الخاص به، يؤدى تلك الصلوات فى هدوء، دون جلبة أو ضوضاء، فإلهه طلب منه أن يغلق بابه ويصلى إلى خالقه فى الخفاء، لكن المسيحى بصفة عامة فى حاجة إلى كنيسة يمارس فيها طقوساً لا تمارَس إلا من خلال كاهن وفى ظل مواصفات معينة بدقة، فهو فى حاجة إلى الكنيسة بكل ما تعنيه من نظام وتراتبية وهيكل ومذبح كى يصلى قداساً ويتناول فى نهايته، هو فى حاجة إلى الكنيسة وهيكلها كى يتزوج، ويُعمّد أطفاله، وأهله فى حاجة إلى الكنيسة للصلاة على جثمانه بعد وفاته، كل هذه الطقوس والعبادات لا تمارَس إلا داخل الكنيسة، لذلك لا بد أن تدرك الدولة الفارق بين أداء المسيحى للصلاة، فى أى مكان بما فيها المنزل، وبين حاجته الضرورية لكنيسة يمارس فيها طقوساً تُعرف فى المسيحية بالأسرار، مثل العماد، الزواج، التناول.

سَيِّدِﻱ المَلِكُ مَارْجِرْجِس المَلَطِيُّ أَمِيرُ الشُّهَدَاءِ 
My Lord the King Mar George the Prince of the Martyrs

القمص اثناسيوس جورج

عندما أصدر دقلديانوس مرسومًا يأمر فيه بحرق الكنائس وتسريح المسيحيين من الأشغال ومصادرة ممتلكاتهم وحقوقهم ؛ كان مارجرجس أميرًا مسيحيًا في كبادوكية ؛ فاحتدّت روحه فيه شاهدًا جهارًا بإيمانه ؛ حيث قام بتقطيع مرسوم الملك ؛ مستنكرًا كيف يخفي خلاصه أو ينكر حياته الأبدية؟! جازمًا أنه لم يعد عنده شيء يخافه ؛ حاسبًا كل الأشياء نفاية من أجل معرفة الملك المسيح ، فلا يوجد ما يُعيق شهادته له ؛ ولا حتى الحياة نفسها.

العنف بإسم الاسلام- المشكلة والعلاج

بقلم منير بشاى

        ليس الهدف هنا إلصاق الاتهامات جزافا خاصة ونحن نتعرض للأديان.  وأدرك ان كل دين مقدس عند اتباعه، ولذلك أقترب من هذه القضية بحرص شديد.

        ولكننا نواجه بظاهرة لا يمكن انكارها ان غالبية الاعمال الارهابية فى العالم ترتكب بواسطة اناس يحملون اسماء مثل محمد ومصطفى وعلى.  ومع ذلك يقال لنا ان هؤلاء لا يمثلون صحيح الاسلام، او يقال انهم يردون على الجرائم التى ترتكب فى حق المسلمين ويشيرون الى أكلشيهات جاهزة مثل الاستعمار الأوروبى والامبريالية الامريكية والمؤامرة الصهيونية.  ولكن الحقيقة هى ان الارهاب الاسلامى سبق الاستعمار وأمريكا والصهيونية بقرون.  وأسبابه تكمن داخل الاسلام.

      

ألله أكبر..يا رب استر!

بقلم منير بشاى

فى 31 اكتوبر 2017 استقل المسلم المهاجر من اوزبكستان واسمه سيف الله حبيب الله عربة نقل كان قد استاجرها من هوم ديبو ودهس بها المشاة المسالمين فى منهاتن بنيويورك فقتل ثمانية غير المصابين.  ثم وقف يصرخ فى زهو "ألله أكبر".

المسلمون يرددون عبارة "الله اكبر" والمسيحيون يرددون عبارة "المجد لله". التعبيران متشابهان فى دلالتهما وهو تمجيد الذات الالهية. و كلاهما يعبران عن معنى سامى وهو الاعتراف بعظمة الله وقدرته. والانسان بترديده "الله اكبر" من المفروض انه يقدّم الحمد لله على احساناته ويعترف بفضله. ولكن للاسف استطاع بعض الناس ان يحوّلوا ما بالمفهوم من جمال المعنى وسمو المقصد الى عكس هذا تماما.

(تَذْكَارٌ عَظِيمٌ)

   نِيَاحَةُ فِيلِبُّسَ أَحَدِ السَّبْعَةِ الشَّمَامِسَةِ
 
بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج 
 
سُمِّي بالإنجيلي المبشر أحد السبعة " كان يكرز بالمسيح" ( أع ٥:٨)، وكان له أربع بنات عذارى يتنبأن . تعين بحكمة الله ليكمل خدمة الكنيسة فى غربتها على الأرض من حيث إعواز الزمان . مملوءًا بالإيمان والروح القدس والحكمة ، وعلى مستوى عالٍ من التصرف ، وكان الثانى من السبعة الذين انطلقوا بروح الحرية من عالمهم الكرازى الكبير Μακρόκοσμος إلى العالم الصغير Μικρόκοσμος ، وهو مِنَ الذين تشتتوا وجالوا مبشرين بالكلمة ... صنع آياتٍ وعجائب وأخرج أرواح شريرة . وكثيرين من المفلوجين والعرج شفاههم فكان فرح عظيم (أع ٤:٨) . وهو الذى عمد الرجل الحبشي خصي وزير كنداكة Candake = Candace ورافق مركبته وعمده ، وبعد ذلك خطفه الروح ليجتاز مبشرًا فى جميع الأمم. 
 

( يا كنيسة متدمعيش )

صعبانة عليا يا كنيسة
يا بيت الصلاة و التسابيح 
دموعك مش رخيصة
دى قادرة تنور مصابيح

عارفك يا كنيسة موجوعة 
من فعل الإرهاب و العما 
أطمنى صلاتك مسموعة
واصلة لحد آخر سما

إلــى مــتــى يــُــقــتــل الأقــبـــاط ؟

إلــى مــتــى يــُــقــتــل الأقــبـــاط ؟

د. أحمد الخميسي

كان الكاتب الروسي العظيم أندريه بلاتونوف يقول:”الشعب من دوني ناقص”، كما أن موج البحر يظل ناقصا إذا فقد في اندفاعه قطرة واحدة. كان بلاتونوف يعني بذلك أن لكل حياة قيمتها الفريدة التي لا تتكرر، وأن لكل فرد دورا لا تعوضه كتل الحشود الغفيرة كما لا يعوض نغم الاوركسترا الضخم انقطاع وتر في قيثارة. وحينما أقرأ عن مقتل كاهن المرج القس سمعان شحاته يوم الخميس 12 أكتوبر فإن أول مايخطر لي ويحزنني أننا أضعنا حياة ثمينة لاندري إلي أي مدى كان يمكن لها أن تغني عالمنا ربما بكلمة محبة أو تربيتة عطف على كتف مكروب.

التَّدَّيُّنُ المُضَادُّ (الشَّكْلِيُّونَ والفَرِّيسِيُّونَ)

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

دُعي عليهم اسم المسيح ، وهو وحده رجاؤهم الأبدي ، وصانع خلاصهم وسلامهم ، لكنهم لا يتجاوبون مع عمل نعمته... يعرجون بين الفرقتين ؛ فلا يسلمون له حياتهم ؛ مكتفين فقط بممارسات آلية وعبادات روتينية... ممسكين بالعصا من منتصفها ، منصاعين للعالم ؛ مستغرقين في أطماعه وملذاته وخداعاته ؛ حتى الثُّمالة ، منخرطين في أخباره وسهراته وزيف بريق مظاهره ؛ ولكنهم في ذات الوقت يقضون أوقاتًا في الكنيسة وخدمتها ، كالكتبة والفريسيين بسلوك مصطنع؛ يجعلهم في حالة تسكين ضمير ؛ وإحساس كاذب بالرضا لأفضليتهم عن غيرهم.بينما إيمان من دون أعمال هو ميت، كذلك

الكَنِيسَةُ والسِّيَاسَةُ

بقلم القمص أثناسيوس جورج

ليست الكنيسة مؤسسة سياسية ؛ ولن تكون أبدًا ، فهي لا تنتمي لحزب ولا لبرنامج سياسي ، وهي ليست يمينية ولا يسارية ؛ لأنها ملكوت الله وبره وخلاصه في الشعوب... ينحصر عملها في تقديس الزمان الحاضر ليبدأ الملكوت منذ الآن ، ذلك الملكوت الذﻱ اقترب... الله هو حاكمها ومالكها ورأسها وهو أهمّ وأبقَى من كل قيصر ؛ لذا ينبغي أن يُطاع أكثر من جميع الناس ، وليكن هو صادقًا وكل إنسان كاذبًا.

لاَهُوتُ النَّفْيِ

 )توصيفات الآباء للاهوت الكلمة ) في صيغات نسكية روحانية بعيدًا عن التحرر والتغريب

القمص أثناسيوس فهمي جورج

أطلق علماء اللاهوت المستيكي Mystical Theology على المعرفة اللاهوتية (لاهوت النفي) إذ يصعب التعبير عنها بواسطة الألفاظ ، على اعتبار أنها عالية على الأفهام ، وتمثل سعيًا روحانيًا يخوض في غمار "الحياة السلبية" ؛ لأن الإلهيات في كثير من الأحيان لا يمكن التعرف عليها إلا عن طريق السلبيات التي يعبر عنها البعض بأنها "غَمامة عدم المعرفة" A Cloud of unknowing ؛ حيث يشرق الله بنفسه ليستعلن نفسه بنفسه ؛ خلال إشراقات أمجاده السمائية ، وبفيض نوره الإلهي.

بطل الضربة الجوية القبطي‬

مدحت قلادة

نرددها دائما أن الرئيس مبارك كان صاحب الضربة الجوية الأولى متجاهلين حقيقة هامة أن الضربة الجوية تحتاج إلى طيار ماهر، فالضربة الجوية تحتاج إلى الطيار الماهر القادر على المناورة في أحلك الظروف والطيار الماهر لم يقم بتخريجه حسنى مبارك!! صاحب الضربة الجوية ! بل هناك مدرسة تخرج وتؤهل طيارا قادرا على منافسة أشهر الطيارين الحربيين في العالم. 

وهولاء أبناء مصر البررة أبطال النصر الحقيقيين أبطال النسيان الأصليين، الذين أسقطتهم مصر من ذاكرتها قبل قلبها لم ينالوا أقل حقوقهم سواء في التكريم أو في ذكر أسمائهم، اللواء طيار حلمى رياض حلمى هو بطل مصري مسيحى تماما مثل باقي ذكى محطم خط بارليف !! هم أبطال مصريون لم ينالوا من الإعلام الحق في دورهم الخالد في صناعة نصر عظيم. 

فعلى سبيل المثال اللواء طيار حلمى رياض حلمى من أبطال حرب أكتوبر لم ينل حظه من التكريم رغم أنه كان مسئول عن إعداد وتدريب "نسور" مصر.. 

لقاء الأستاذ بيومى قنديل

 مع جمعية الأطباء القبطية ببريطانيا و الأقباط المتحدون ببريطانيا

 يوم الأحد 18/2/07

بفندق هيلتون متروبول برمنجهام

dscf0013

  

المحاضرة الأولى: الفروق بين العامية والفصحى

تفوق العامية وجذورها القبطية

المحاضرة الأولى مكتوبة 

 أسئلة و أجوبة محاضرة اولى  

المحاضرة الثانية:الضرورة الملحة لقيام حزب سياسى

 يعبر عن الهوية المصرية ويترجم المضمون الثقافى

الى برنامج عمل

Audio

Part 1

Part 2

Part 3

Part 4

 

ذِكْرىَ أَنْبَا صَمُوئِيل الأُسْقُفِ والشَّهِيدِ

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

استشهد في مثل هذا اليوم السادس من أكتوبر لسنة ۱٩٨۱ المتنيح الطيب الذكر الأنبا صموئيل أسقف الخدمات العامة بالكنيسة القبطية. انسكب دمه في حادث المنصة الشهير؛ بعد أن سكب حياته كل نهار؛ ووجدها بالدم لا بالكلام.

كان هو أول من تكرس لخدمة مدارس الأحد وأسس فروعها مهتمًا بالتعليم الديني حاملاً مشعل الأرشيدياكون حبيب جرجس في إنشاء المدارس الأولية بالقرى المحرومة... وهو الذي أسس خدمة الدياكونية الريفية، واهتم بالمناطق العشوائية والمحرومة. فكان يجُول يصنع خيرًا في القرى والنجوع؛ حاسبًا أن الضرورة موضوعة عليه... وقد عاد بالفرح حاملاً الأغمار عندما صيَّر هذه الخدمة التي اهتم بها في شبابه المبكر؛ خدمةً أصيلة وأساسية في خريطة العمل الكنسي الرسمي لما أقامه الله أسقفًا في كنيسته المقدسة.

عِيدُ نَيْرُوز قِبْطِيٌّ جَدِيدٌ

القمص اثناسيوس جورج

في تقويم الكنيسة اهتمامٌ خاص بالاستشهاد والشهداء، وفي عيد النيروز نذكر الآلام والدماء والجهاد الذﻱ احتمله القديسون، والذﻱ صار لنا بداية وأساسًا للكنيسة وبذارًا للإيمان. ولازالت الكنيسة تقدِّم حتى الساعة شهادة الدم، فليس شهداء /// ماسبيرو ونجع حمادﻱ والعمرانية والمقطم والقديسَيْن بالإسكندرية والاقباط في ليبيا ؛ واللاحقون لهم والسابقون ببعيدين عنا. وقد تسجلت الضيقات والتحقيرات والتعييرات والإهانات والمظالم التي أصابت عبيد الله في الذاكرة الإلهية.

لذا جعلت الكنيسة من اليوم الأول في تقويمها السنوﻱ عيدًا لتكريم الشهداء والمعترفين، الذين غلبوا وانتصروا وعبروا ولم يحبوا حياتهم حتى الموت. فبدم شهدائك أيها المسيح إلهنا تزيَّنتْ كنيستك منذ شهادة أبينا البكر مارمرقس الإنجيلي مرورًا بشهدائك مينا ورفقة ودولاجي ودميانة وموسى الأسود وأبانوب وأبسخيرون وسيدهم بشاﻱ وبطرس خاتم الشهداء.

السلفية قادمون

مدحت قلادة

في غضون أسابيع قليلة,تواترت الأخبار المفاجئة والسعيدة على نشرات الأخبار ؛أولا في تونس,زواج مدني بين مسلمة ومسيحي لأول مرة في تاريخ الشرق,ومما يعد سابقة من نو عها لم تحدث في أى دولة عربية, ولكن يبدو أنها حقيقة "الجواب هو تونس"ثم تلاها عدة أخبار عن السعودية جعلت العالم كله مشدوها من هول المفاجآت:

1 -الموافقة على قيادة المرأة للسيارة,بعد معرك فقهية ومجتمعية طاحنة , وانتصر فيثها الظلاميون على العقل والمنطق , ولكن بغمضة عين طالعنا الخبر بلا مقدمات,نعم المملكة وافقت أخيرا على حق المرأة في قيادة سيارتها,وانقلبت الفتاوى من ضد إلى مع, وبدون مقدمات.

2- الخبر الصاعق رقم اثنين,السيدة فاطمة باعشن أصبحت المتحدث الرسمي لبلادها بالسفارة السعودية بواشنطن!!

3- افتتاح أربع دور سينما وبلا مقدمات أيضا.

4- أذاعت الأخبار بالسعودية أن الإذاعة بدأت بالفعل بث أغاني أم كلثوم.

فِي ذِكْرَى رُقَادِ الأَرْشِيدْيَاكُون "حبيب جرجس"

القمص أثناسيوس فهمي جورج

تمر ذكري نياحته في (٢١ أغسطس ١٩٥١)، ولا زال الأرشيدياكون "حبيب جرجس" باقيًا في ذاكرة النهضة الكنسية المعاصِرة، كظاهرة وقِيمَة ورمز في دفع مسيرة الكنيسة إلى الأمام، بعد أن عرَف القيمة الأبدية للإصلاح، وقدَّم حياته كاملة من أجل بيعة الله المقدسة. عاش الوصية كما يحق لإنجيل المسيح، وكان هو عظة عاملة في العمل على تغيير ما شاخ، وطوَّر المؤسسات والخدمات الكنسية مستشرفًا المستقبل، فعمل في كل الحقول على اتساعاتها، واستيقظت معه ريح الشمال والجنوب، وهبَّت على جنّة الكنيسة وقطَّرت أطيابها الزكية.

حبيب جرجس رجل الكنيسة وخادمها، عمل من الكنيسة وفي الكنيسة وبالكنيسة، وخدم خدمة الروح والبر والمصالحة... لذا أنجز به الله الكثير، وصار عميدًا للكلية الإكليريكية ومؤسسًا للتربية الكنسية (مدارس الأحد)، وسلك بقانون الروح، فحَلّ عليه سلام ورحمة. تناهى في البذل وصار باكورة موكب التكريس والتدريس والكتابة والوعظ، محققًا دورًا تاريخيًا مكتوبًا بأحرف نورانية عبْر الأجيال عن اشتراك العلمانيين مع الإكليروس في العمل الكنسي كممارسة رسولية أصيلة. فكان موضع ثقة البابا كيرلس الخامس وكان تلميذه وشماسه الخاص، وحاز ثقة خلفائه الأماجد البابا يؤنس التاسع عشر ال (١١٣) والبابا مكاريوس الثالث ال (١١٤) والبابا يوساب الثاني ال (١١٥).

في ذكري مذبحة الأقْبَاطُ في مَاسْبِيرُو

القمص أثناسيوس جورج

خرج الآلاف من الأقباط أمام مبنى ماسبيرو بعد الهدم التدريجي على مدى ۲۲ساعة لكنيسة الشهيدين بأطفيح، وعلى وَقْع التهجير القِسرﻱ للأقباط هناك، خرجوا بعد حرق ممتلكاتهم وتخويفهم إلى الحد الذﻱ تقهقر أمامه الجيش إبان حكم المجلس العسكري ...خرجوا وافترشوا الأرض لبضعة أيام وقد شاركهم مسلمون أحرار، خرجوا ليقولوا للمعتدﻱ لماذا تضربني؟! بل لماذا تقتلني؟! لماذا تذبحني؟! لماذا تحرقني؟! لماذا تهدمني؟! لقد حوَّلنا الخد الأيمن والأيسر، وقد شبعنا تلطيشًا بالقتل الجماعي.

خرجوا ليقولوا لكل الثعالب الماكرة كُفُّوا عن الترهيب والتخويف والظلم. لقد سبق وقيل أن الملف القبطي لن يُحَل بمعزل عن الإصلاحات الشاملة، وها النظام الفاسد قد سقط بجملته!! فمتي هو الأوان المناسب لوضع المطالب القبطية ضمن دولاب إعادة بناء الدولة، فإذا كان الوقت غير مناسب، فمتى إذن سيكون الوقت مناسبًا؟! خاصة بعد المذابح القبطية والتهديم الذﻱ أعقب الثورة ،والحرائق والقتل اليومي علي الهوية .

البارادايم   Παραδιγμ

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

اصطلاح "البارادايم" معناه مجموع ما لدى الإنسان من خبرات ومعلومات ومكتسَبات ومعتقدات وثقافة حياة؛ ترسم حدود تفكيره. أﻱ أنها (نظارة العقل) أو نظام التفكير والعدسات التي يرى بها الإنسان واقع حياته. والبارادايم يتغير من شخص لآخر، بل ويتغير بالنسبة للشخص نفسه من مرحلة لأخرى

وَدَاعاً أنبا كيرلس المُطرانُ الجَلِيلُ

القمص أثناسيوس فهمي جورج

عرفتُك " حليم ناشد اثناسيوس " وقد كنت بحق حليماً تنشد الكمال المسيحي ، لذا ستبقى خالداً لتتكلم بعد : بقارورة طيب ناردين سيرتك العطرة ، وسط خوارس رهبان دير البراموس البهي ، تتكلم في ربوع قرى المنيا المجاورة حيث كنت تبيت هناك ... منطلقاً من محبستك الضيقة التي سكنتها داخل قلاية أنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبو قرقاص الحالي.

سوف تتكلم فى حياة وقلوب الشعب وخدمة الشباب الذين أسستهم هناك ، والذين من بينهم مَنْ تبعوك حيث مضيت إلى حقل خدمتك المختار

إنك تتكلم بهدوئك ونسكك وفرحك الأبدي، فبالرغم من طرحك للعالم وراء ظهرك ، احتفظتَ بروح الأطفال الصغار ورجعت مثلهم ، عائشاً مسكيناً بالروح ، حيث أشعَّتْ منك إشعاعات السكينة ليس فى أوساط رعيتك فقط بل سَرَتْ من أقاصيها إلى أقاصيها .

بِهَذَا نَغْلِبُ

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

الصليب علامة المصلوب، ولا صليب من دون المصلوب، وبعلامة الصليب نغلب. نوره عظيم... شعاعه غلب شعاع الشمس وحجبها... خشبته العتيدة تقدست وتشرفت بتعليق جسد المخلص عليها. علامة الصليب عالية في جَلَد السماء، وهي علامة الغلبة والخلاص، وقد صُلب عليه مخلصنا كي يخلص جبلتنا.

الأقباط- غرباء فى ديارهم

(من كتاب "رحلة حياتى" تحت الطبع)

بقلم منير بشاى

       لمن لا يعرفونها فكلمة قبطى معناها "مصرى" والكلمة مشتقة من الكلمة اليونانية آيجبتوس  Aigyptos التى جاءت منها كلمة Egypt .

منذ الغزو العربى لمصر فى القرن السابع الميلادى  وسكان مصر الأصليون من الأقباط يعيشون فى صراع مع الحكام الجدد يزداد ضراوة او يقل وطأة طبقا لتوجهات الحاكم.  كان واضحا من البداية أن الهدف من إحتلال مصر هو نهب ثرواتها لصالح العرب الذين يعانون الفقر فى شبه الجزيرة العربية.  كان تحصيل الجزية من كل قبطى هدفا اساسيا لمن تولوا حكم مصر.  أما نشر الدعوة الاسلامية بين المصريين فكان هدفا ثانويا يقل فى الأهمية.

     

عَلاَمَةٌ تُقَاوَمُ

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

إنها علامة الصليب التي كل من يؤمن بها لا يَخِيب ولا يَخزَى، بينما يقاومها من لا يؤمن، إنها (آية) و (علامة) الصليب واسطة خلاص العالم، التي تتعرض للمقاومة لأنه إن لم يتعرض الحق للمقاومة بين الناس فلن يتزكى، وبها ينكشف نور الخلاص لشهادة علنية بقوة نعمة المصلوب، الذﻱ يُعين ضعفنا كي نسير ونحيَا حاملين علامتنا بلوغًا إلى مجد القيامة الأبدية.

الهجرة

(من كتاب "رحلة حياتى" تحت الطبع)

بقلم منير بشاى

       مع قيام ثورة 23 يوليو 1952 ازدادت احوال مصر المعيشية سوءا.  كانت سياسة عبد الناصر فى التصادم مع الغرب سببا فى فرض حصار اقتصادى مؤلم عليها.  اختفت سلع كثيرة من الاسواق وما كان موجودا ارتفع فى السعر.  ومع الزيادة المضطردة فى السكان اصبح اقتصاد مصر عاجزا عن ان يشبع البطون الجائعة.  هذا بالاضافة الى ان الحروب الكثيرة التى اشتركت فيها مصر انهكتها واستهلكت مواردها. 

اضف الى ذلك ان توجهات الثورة المصرية فى اتجاه العروبية والتأسلم قد ضيّق الخناق على المواطنين غير المسلمين.  وكانت مصر فى ذلك الوقت تسكنها جالية كبيرة من الاوربيين واخرى من اليهود بالاضافة الى الاقباط الذين هم ما تبقى من سكان مصر الاصليين.  غادر مصر معظم المصريين الاوروبيين، وتم طرد المصريين اليهود، وبطريقة او اخرى كانت الرسالة التى توجه للاقباط انهم غير مرغوب في وجودهم بمصر.

نِعْمَةُ القُمُّصِيَّةِ

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

كلمة إيغومانوس Ηγούμενους تعني مدبرًا؛ أو كما يسميها كِتاب الرسامات ”الهادﻱ“ و ”المرشد“، وهاتان صفتان لقائد السفينة ودليلها الذﻱ ينال روح سلطة المعرفة بوداعة والمحبة بصبر؛ ليُرضي الله في كل عمل صالح، ويكون مثلاً للذين تحت طاعته:-
١- ينذر الذين بلا ترتيب ٢- يشجع صغار النفوس ٣- يسند الضعفاء ٤- يتأنى على الجميع ٥لا يجازﻱ أحدًا ٦- يتبع الخير مع الجميع ٧- يصلي بلا انقطاع ٨- يشكر على كل شيء ٩لا يطفئ الروح ١٠- لا يحتقر النبوات ١١-يتمسك بالحسن ١٢- يمتحن كل شيء ١٣- يمتنع عن كل شر ١٤- يحمل أثقال الجميع ١٥- يكرز بالتعليم الصحيح ١٦- يرتب العطايا والتدابير

لذلك لا تأتي نعمة التدبير إلا بتعضيد الروح الرئاسي ”بروح رئاسي عضدني“، هذا الروح يعضد فقط المساكين بالروح الخاضعين لمشيئة إلههم، بجحدهم مشيئتهم الذاتية وإنكارها، فيظهر فيهم وبهم تدبير المدبر الذﻱ حمل الرئاسة على كتفيه بالصليب... وكل مَن يصير قمصًا ”إيغومانوسًا“ أﻱ مدبرًا Ηγούμενους يرفض الراحة والرخاوة في عمل الملكوت؛ وعندئذٍ يكون قد صار إيغومانوسًا عند القديسين والملائكة، مكملاً خدمته بضبط النفس وانسحاق الخادم المريح لرعيته وأبنائه؛ ليكون بذلك قد صار شريكًا في نصيب الابن الوحيد؛ رئيس آباء مثل رؤساء الآباء.

إمام كاليفورنيا "الإخوانى" يعتذر لليهود بعد دعوات الترحيل..
ويؤكد: كلماتى كانت مؤذية وآسف عن أى إساءة..
عمارشاهين فى مؤتمر صحفى: لا قلبى ولا دينى يسمح بالتجاوز..
وخبير بمكافحة الإرهاب يحذر من الازدواجية
السبت، 29 يوليه 2017 12:28 م
إمام كاليفورنيا
الإمام عمار شاهين ومسلمين أمريكا
كتبت: إنجى مجدى

فى مراوغة جديدة تكشف حجم النفاق الذى تمارسه جماعة الإخوان وأتباعها، أقدم إمام مسجد مصرى على صلة بجماعة الإخوان فى كاليفورنيا على التنصل من خطبة سابقة دعا خلالها لإبادة اليهود، وذلك بعدما دعت العديد من وسائل الإعلام ودوائر رسمية وغير رسمية فى الولايات المتحدة إلى ترحيله.

وفى مؤتمر صحفى، اعتذر إمام مسجد مدينة ديفيس شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية، عن خطبه أدلى بها حملت عبارات معادية لليهود وتدعو لقتلهم، مما دفع البعض للدعوة إلى ترحيله من الولايات المتحدة باعتباره يحض على القتل والكراهية.

السَّنَةُ الطَّقْسِيَّةُ الكَنَسِيَّةُ

(الزمن الليتورجي)

القمص أثناسيوس فهمي چورچ

وُضعت السنة الكنسية أصلاً لحفظ الأحداث والتذكارات والأعياد. وتتصف السنة الليتورچية بأن محورها يرتكز على شخص وعمل الرب يسوع، وتُهدف إلى خدمة مجده الخلاصي.

ففي السنة الكنسية تبرز أحداث الإنجيل الخلاصية على مدار الزمن الليتورچي:- البشارة والميلاد والختان ودخول الهيكل والعماد والصوم الأربعيني والتجربة على الجبل ودخول أورشليم والتجلي والآلام والصليب والقيامة والنزول إلى الجحيم والظهورات والصعود وحلول الروح القدس؛ لتحيا الكنيسة تكريس الخلاص مع شخص المسيح الرأس والأصل والبداءة والأساس.
فالأحداث الخلاصية حدثت مرة وإلى الأبد، هي ليست ماضية لكنها حاضرة الآن وقد أتت، ونحن نحياها الآن وإلى الأبد عبر الدورات الطقسية، لأنها أحداث باقية إلهية أبدية فوق الزمان مالئة للكل.

التَّقوِيمُ الكَنَسِيُّ القِبْطِيُّ
القمص أثناسيوس فهمي چورچ

عيد النيروز هو بداية أعياد الكنيسة القبطية وإعلان بدأ تتابعها البهيج، وبدأ السنة الطقسية الليتورچية. اتخذت الكنيسة من تذكار الشهداء بدأ تقويمها المعروف بتقويم الشهداء، وهو التقويم الذي اتخذ من سنة اعتلاء الطاغية دقلديانوس عرش الامبراطورية بداية له، تخليدًا لشهداء الكنيسة القبطية الذين حفظوا الإيمان ولم يحبوا حياتهم حتى الموت في سبيل الحفاظ عليه.

استخدام التطرف لحسم الصراع السياسي

يسري حسين

عندما وصل مرسي إلى السلطة ونظم احتفالات بنصر أكتوبر على طريقته الإخوانية، دعا قتلة السادات لحضور هذا الاحتفال لإعادة صوغ تلك الأعياد بطريقة مختلفة.

عندما جاء الرئيس أنور السادات إلى حكم مصر، شيد استراتيجية سلطته على إطلاق غول الإخوان المسلمين على معارضيه من اليساريين والليبراليين والناصريين. سمح الرئيس بعودة الإخوان إلى الجامعات لتكوين جماعات سياسية تعتمد على العنف وإرهاب لاستئصال المعارضة التي جابهت حكم السادات بتظاهرات واعتصامات. كانت قيادات إخوانية شابة آنذاك أمثال عبد المنعم أبو الفتوح وعصام العريان وراء تجميع الموجة الإخوانية، التي تبلورت في زخم أشد خلال عصر فتح أمامها الأبواب وكان يشجع على تكوين هذه الجماعات ومساندتها .


2014 united copts .org
Copyright © 2018 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.