الكنيسة المصرية تفتتح أحد أكبر المستشفيات فى زامبيا (صور)

الكنيسة المصرية تفتتح أحد أكبر المستشفيات فى زامبياا
تصوير : إحسان رمضان

افتتح الرئيس الزامبى، إدجار شجوا لونجو، والأنبا بولس، أسقف إفريقيا، أمس الأول، المستشفى القبطى الذي شيدته الكنيسة الأرثوذكسية المصرية في العاصمة الزامبية، لوكاسا، والتى تعد واحدة من أكبر المستشفيات في زامبيا.

واصطحب الأنبا بولس، الرئيس والوفد المرافق له من الوزراء والمسؤولين، في جولة داخل أروقة المستشفى، وأثنى «لونجو» على التجهيزات الحديثة التي يتضمنها، وحمل أحد الرضع حديثى الولادة بالمستشفى.

ووجه الرئيس الزامبى، إدجار لونجو، التحية إلى الكنيسة القبطية وأسقف إفريقيا، الأنبا بولس، والوزراء وكل الحاضرين في افتتاح المستشفى،

وقال إن المستشفى يعد إنجازا للجميع في زامبيا، مضيفا أن الهدف الرئيسى الذي نسعى لتحقيقه هو ضمان إنهاء أي معاناة يعانيها الزامبيون، وأن الإنجاز الذي صنعته الكنيسة من شأنه تحسين إمكانية الوصول لأفضل الخدمات الطبية ذات الجودة العالية.

وأشاد «لونجو» بالدور الذي تلعبه الكنيسة الأرثوذكسية في إفريقيا، حيث تنتشر فروعها في العديد من دول القارة السمراء، كما أشاد بمساهمة الكنيسة في تطوير قطاع الصحة وتعزيز الخدمات المقدمة من جانبها، مؤكداً أن ثروات الأمم تعتمد على تمتع شعوبها بصحة جيدة وقدرتهم على الإنتاج.

وقال «بولس» إنه يعتزم مناقشة كيفية توثيق التعاون بين وزارة الصحة، والمستشفى، خلال فعاليات الافتتاح، شاكرا السفارة المصرية في زامبيا، التي كان لها حضور خلال افتتاح المستشفى، معربا عن شعوره بالفخر والامتنان إزاء الإنجاز الذي يعد مدعاة للفرحة، لتوافر فرص علاجية تسد احتياجات الرعاية الطبية للمواطنين في زامبيا، ما يعنى التغلب على التحديات التي تواجههم في الحصول على الرعاية الصحية المناسبة.

وأشار إلى أن أنشطة الكنيسة لا تقتصر فقط على القطاع الطبى، وإنما تتضمن العديد من الأنشطة الخيرية الأخرى، من أجل دعم الفقراء في زامبيا، معربا عن امتنانه للرئيس الزامبى، لونجو، على دعمه للكنيسة في بلاده وكذلك كل القائمين على إتمام هذا الصرح الطبى.

وتابع أن المستشفى يوفر في الوقت ذاته العديد من فرص العمل، ويتيح إمكانية التعرف على مهارات جديدة، مشيدا بالمستوى المهنى للأطباء في المستشفى، مشيرا إلى وجود 7 مستشفيات تابعة للكنيسة في إفريقيا، موضحا أن الدور الذي تقوم به الكنيسة في إفريقيا لا يقتصر على الخدمة الدينية الروحانية، وإنما يمتد ليشمل جوانب اجتماعية أخرى تشمل برامج من أجل المشردين والأرامل، بالإضافة للقطاع الطبى الذي يقدم خدمات عدة منها برنامج لعلاج مرض الإيدز دون مقابل مادى.

وقال وزير الصحة الزامبى، شيتالو شيلوفيا، إن الوزارة تعمل على المضى قدما نحو متابعة الشراكات نحو مستقبل أفضل، ومتابعة العمل مع كل الأطراف التي من شأنها تحقيق التقدم.

يذكر أن المستشفى القبطى، استغرق بناؤه قرابة العامين، ويعد واحدًا من أكبر المستشفيات في زامبيا، ويضم عددا كبيرا من الأطباء المصريين الذين شاركوا بعملهم التطوعى في إنجاز هذا الصرح الطبى، الذي يقدم خدمة مجانية لغير القادرين في زامبيا.


2014 united copts .org
Copyright © 2019 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.