مجلس الشعب يرفض الاستجابة لنواب الإخوان بتشكيل لجنة تقصي حقائق في أحداث طلاب جامعة الأزهر 

المسائية 

كتب محمد القباحي:

 وافق مجلس الشعب أمس برئاسة الدكتور فتحي سرور علي إحالة قضية طلاب جامعة الأزهر إلي لجنة مشتركة من التعليم والدفاع والأمن القومي للتوصل إلي الأحداث التي تمت في الجامعة، كما رفض المجلس اقتراح نواب كتلة البرلمان بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في المشكلة.

 

 

تحدث في بداية الجلسة الدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للمجالس النيابية والذي ألقي بيان الحكومة حول القضية وقال إن البلاد روعت يوم الأحد 10 ديسمبر بأحداث جسام أثارت الفزع في نفوس المواطنين وهو قيام طلاب ملثمين يرتدون الأقنعة السوداء مقلدين الميلشيات العسكرية التي تطل علينا صورها عبر شاشات الفضائيات في فلسطين والعراق ولبنان يقومون بأداء استعراضات قتالية في استعراض للقوة ولفرض مطالبهم علي إدارة الجامعة واجبارها علي سحب قرارات اتخذتها تحقيقاً للانضباط وتوفير الاستقرار.

 

 

 وقال شهاب إن الحكومة تري فيما حدث في جامعة الأزهر تهديداً خطيراً لأمن مصر واستقرارها وتساءل شهاب عمن يدرب هؤلاء الشباب علي الأعمال القتالية، ومن هو العدو الذي سيحاربونه، هل يتدربون علي أعمال القتال لتحرير أرض مصرية محتلة أم يتدربون لقتال زملائهم في الجامعة.

وعرض شهاب ثلاث مذكرات أمام المجلس من جامعة الأزهر ووزارة الداخلية ومذكرة من النيابة العامة حول الأحداث وأنه جاء بمذكرة جامعة الأزهر أنه لوحظ في العامين الأخيرين أن هناك مجموعة من الطلاب كانت تنمو عددياً وتنظيمياً ومالياً وكانوا يتصيدون الطلاب في بدايات العام الدراسي وأمام مكتب التنسيق ثم ظهروا علانية تحت لافتة طلاب الإخوان المسلمين وبدأ تحت هذا الاسم يمارسون انشطتهم.. كما حاولت الطالبات الاحتكاك بالأمن لادخال مكبرات صوت وسماعات للمدينة الجامعية.. وانه في بداية العام الدراسي 26/9.2006 قامت المجموعة بإقامة حفلات باذخة لاستقبال الطلاب وفي 27/9/2006 أقاموا سوقاً كبيراً لبيع الكتب والشرائط والأقراص المدمجة..الخ ثم أحالت المخالفين إلي مجلس تأديب في كلياتهم إلا انهم أقروا انهم لا يعترفون بقانون 103 لسنة 61 لتنظيم الأزهر..

 

وأشارت المذكرة إلي قيام طلاب الإخوان بالاعتداء بالضرب علي زملائهم الطلاب أثناء الانتخابات الطلابية ثم أجروا انتخابات حرة رغم تحذيرات الجامعة مما اضطر الجامعة لاحالتهم إلي مجالس تأديب التي اسفرت عن فصل سبعة طلاب لمدة شهر وفصل طالب لمدة أسبوعين وهو اجراء لا يحرمهم من أداء الامتحانات وبعدها اندلعت مظاهرات وتجمهروا أمام مكتب رئيس الجامعة ورددوا هتافات معادية للأزهر مثل «نار.. نار.. نار جامعة الأزهر قايدة نار ثم هتافات معادية لأمن الدولة مثل «أمن الدولة يا مسكين.. الإخوان بالملايين.. الخ»

 

 ثم كسروا الباب الرئيسي للبهو المؤدي لمكتب رئيس الجامعة وتم تحرير محضر 62/7/12 أحوال الإدارة برقم 8450 لسنة 2006 جنح مدينة نصر ثاني.. وقال رئيس الجامعة في مذكرته إن الجامعة فوجئت بتجمهر يوم الخميس الماضي بسبب القبض علي عدد منهم ورددوا نفس الشعارات ثم انصرفوا إثر تلقيهم تعليمات بالانصراف.. ثم عرض شهاب مذكرة لوزارة الداخلية وأخري للنيابة العامة التي أكدت من خلالها ان المضبوطين امتنعوا عن الاستجواب ورفض محاميهم حضور جلسة التحقيق ووجهت النيابة لهم تهمتي الانضمام وتولي قيادة في جماعة مؤسسة علي خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة الي تعطيل الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها وكذا حيازة محررات تتضمن ترويجاً لأفكار الجماعة معدة لاطلاع الغير عليها وانه تم حبس جميع المتهمين 15 يوماً علي ذمة التحقيق.

 

 وقال النائب شريف عمر إن ما حدث تهديد لأمن واستقرار الجامعة وهو صورة من صور العنف وضد المبادئ والاخلاقيات لذلك يجب محاسبة المسئولين عن ذلك. ووصف النائب سعد الجمال ما حدث بإنه سابقة خطيرة والأولي من نوعها داخل الحرم الجامعي في مصر وانه مظهر غير حضاري وانهم يذكرونا بالإرهاب الأسود، وطلب النائب ضرورة تحديد الواقعة وعدم قبول الاعتذار. وتساءل النائب عمر هريدي. لمن يتدرب هؤلاء الطلاب؟.. وهل طلاب أم ميليشيات؟ ومن يمولهم؟.

 

 وقال محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين إن هناك عملية اعتقال لـ 140 طالب وهيئة تدريس تمت يوم الخميس الماضي وذلك من أجل عرض رياضي أو اعتصام جاء كرد فعل من الطلاب لمنعهم من الانتخابات الطلابية وإحالتهم لمجالس تأديب. ورفض الكتاتني أن يطلق علي النواب ميليشيات عسكرية لأنهم لا يحملون سلاحاً وانه لا يمكن ان يتجزأ هذا الحادث عما يمر به الوطن من حالة احتقان..

 

وأعلن الكتاتني انه يرفض ما حدث من الطلاب ككتلة برلمانية أو كقيادة إخوانية. ووصف أحمد أبوحجر ما حدث بأنه ظاهرة غريبة لم تحدث من قبل وان هناك قوة خفية تحركهم وان الموضوع لا يجب السكوت عليه. ورفض د. عبدالأحد جمال الدين أية تبريرات لهذا العمل وانه يجب أن يقطع دُبر هذا حتي لا تتكرر في مصر مرة ثانية وقال عبدالأحد بإننا لن نسمح لطالب أو أستاذ أن يخرج عن النظام.


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.