بيان بشأن حكم فتنة ابى قرقاص

اصيب مركز الكلمة لحقوق الانسان بدهشة شديدة للحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا صباح الاثنين 21 مايو والقاضى بمعاقبة 12 مسيحيا بأحكام تتراوح بين السجن المؤبد والسجن المشدد  بينما تم تبرئه ثمانية مسلمين بالرغم من ارتكابهم جرائم الضرب والشروع فى قتل واتلاف عمدى وحرق ماشية ومنازل واعتداء على الارواح وحيازة اسلحة وذخيرة ومتفجرات وهو ما يثير علامات استفهام عديدة فى مدى الكيل بمكيالين والتفرقة بين متهمين على اساس العقيدة فحسب وليس الموقف القانونى لكل متهم

وتعود تلك الاحداث الى 18 ابريل من العام الماضى بسبب الخلاف حول مطب صناعى اقامة شخصا مسيحيا مما حدا باهالى المنطقة بالهجوم على المذكور وتطورت احداث العنف والتى نجم عنها مصرع شخصين واصابة اربعة آخرين بجراح من الجانبين علاوة على اتلاف وحرق المنازل والماشية وقدم المتهمون للمحاكمة العسكرية والتى احالتها الى القضاء المدنى وظلت متداولة على مدار عام كامل حتى صدر الحكم المتقدم مما اثار استياء كافة النشطاء والخبراء القانونين

ومن ناحية اخرى يعكف المركز حاليا على دراسة حيثيات الحكم للطعن علية بالنقض

رئيس مجلس الامناء ممدوح نخلة المحامى بالنقض

 

   

بيان صحفى

"لا لذبح أقباط ابوقرقاص على مذبح القضاء المصري "

يدين اتحاد شباب ماسبيرو "ذبح أقباط أبوقرقاص" في حكم صدر اليوم بتاريخ 21 مايو 2012 من محكمة جنايات امن الدولة بالمنيا ضد 12 قبطي ،وقضى عليهم بالسجن المؤبد في قضية أحداث ابوقرقاص التي وقعت ابريل من العام الماضى وأسفرت عن مقتل اثنان من المسلمين وإصابة اخرون اقباط وحرق ونهب منازل الأقباط والاعتداء عليهم ،وذلك في الوقت الذى صدر فيه حكم ببراءة الثمانى مسلمين المتهمين في القضية ،في واقعة تفضح التمييز الدينى الذي يتعرض له الأقباط فى مصر على يد القضاء الذى بات بؤرة التيارات المتأسلمة التي تقود البلاد إلى دولة التمييز والاستبداد .

يؤكد اتحاد شباب ماسبيرو ان شيوع العرف بعدم التعليق على الاحكام القضائية بات غير محتملا ،لاسيما وان الحكم الصادر ضد اقباط ابو قرقاص يجعل الحناجر الصامتة تصرخ مرارة وتطلق اهات ضد الظلم والتمييز الدينى على يد القضاء بعد الحكم الجماعى بالمؤبد على الاقباط الذين تعرضوا للاعتداء والهجوم وكانت نتيجة الدفاع عن انفسهم سقوط قتيلين من المسلمين كانوا يهاجمون منازل الأقباط .

  

مش مفاجأ... التليفزيون المصرى "النزيه" يعلن:  

 الرئيسية

عقوبة إدارية لرئيس «أخبار التليفزيون» بسبب التحريض فى «أحداث ماسبيرو»

أحمد شلبي

مبنى الإذاعة و التليفزيون
 

قرر أحمد أنيس، وزير الإعلام، توقيع عقوبة التنبيه على إبراهيم الصياد، رئيس قطاع الأخبار بالتليفزيون، وعبدالعزيز الحلو، المسؤول بالقطاع، وذلك بعد انتهاء التحقيقات الإدارية معهما بشأن بث أخبار تحريضية أثناء تغطية أحداث ماسبيرو.

وأرسل وزير الإعلام صورة من العقوبة إلى المستشار ثروت حماد، القاضى المنتدب للتحقيق فى الأحداث، الذى قرر حفظ التحقيق الجنائى مع المتهمين وإحالتهما للتحقيق الإدارى.

وقال إبراهيم الصياد، فى التحقيقات الإدارية، إنه غير مسؤول عن كل الأخبار التى تنشر على الشاشة، ولا يتدخل فى كل التفاصيل الصغيرة.

وقال عبدالعزيز الحلو فى دفاعه عن نفسه: «كل الأخبار تأتينى بعد موافقة (الصياد)، وهو كان يعرف أنها (محرضة) وقال لى (لو حصل حاجة نرميها على المذيعة رشا مجدى)».

وكان رئيس قطاع الأخبار وعدد من العاملين معه أحيلوا للتحقيق بعد أحداث ماسبيرو بتهمة تحريض المواطنين على الاعتداء على المعتصمين الأقباط أمام مبنى التليفزيون.

 

Egyptian Judge Frees Attackers Who Knifed Christian

Hard-line Salafi Muslims cut off Copt’s ear, terrorize his family.

By Wayne King

ISTANBUL, May 9 (Compass Direct News) – A judge in Upper Egypt has dismissed all charges against a group of Salafi Muslims who cut off the ear of a Christian in a knife attack and tried to force him to convert.

The Salafists, who say they base their religion on the practices of the first three generations of Muslims after Muhammad, had falsely accused 46-year-old Ayman Anwar Metry of having an affair with a Muslim woman, the Christian told Compass. On April 22 the judge exonerated the assailants only after Metry, under intense pressure in a “reconciliation meeting,” agreed to drop charges, said his attorney, Asphoure Wahieb Hekouky.

“Him dropping the case and accepting the reconciliation meeting is shameful,” Hekouky said of the Egyptian justice system.

The same Salafi Muslims who attacked Metry terrorized him and his family for a year, Hekouky said.

 

Christian’s Six-Year Sentence Upheld in Egypt

Copt wrongly convicted of ‘blasphemy,’ inciting sectarian strife, lawyer says.

By Wayne King

ISTANBUL, April 27 (Compass Direct News) – A judge in Upper Egypt has upheld a six-year prison sentence for a Coptic Christian wrongly convicted of “blasphemy” against Islam and inciting sectarian strife, his lawyer said.

The judge in Assuit on April 5 refused to strike down a Feb. 29 sentence delivered to Makarem Diab, 49, of the town of Abnoub in Assuit Province. The charges stem from an argument that Diab had in February with Abd Al Hameed, a fellow employee at Deer Al Gabrawy Prep School.

From the start, the charges against Diab were inflated, according to his lawyer, Ahmed Sayed Gebaly.

“I know Makarem well, because we grew up together, and I know he wouldn’t do that,” said Gebaly, a Muslim. “To be honest, he didn’t do anything wrong. If he did, I will have told him.”

mcn

  

رمزي : الخصم والحكم كانا واحدا في قضية "ماسبيرو"

"

قنا/ ام سى ن /

قال المحامى إيهاب رمزي عضو البرلمان المصري أن حفظ قضية ماسبيرو كان متوقعا منذ أن بدأت القضية لافتا الى أن " الخصم والحكم كانا واحدا في القضية " .وأوضح رمزى أن " ما حدث أمر ممنهج في تلك النوعية من القضايا التى أن يتهم مسيحيين ظلما وتنشغل الجهات القضية في إعلان اسر المتهمين وتغض البصر عن حقوق الشهداء مع إحداث توازن بين الجاني والمجني عليه حيث انتهت النيابة إلى حفظ القضية " .

وبين رمزي في تصريحات خاصة لـ / ام سى ان / أن المتهمين الأقباط في القضية تعرضوا إلى انتهاكات ممثلة في تعذيب وهتك عرض قبيل ترحيلهم إلى السجن الحربي " .

وتابع " رغم وجود أدلة على تلك الانتهاكات ورغم إصرارنا على اعتبارها قضية منفصلة إلا إنها لاقت نفس المصير الذي لاقته قضية الشهداء وهو الحفظ " .

ومن جانبها قالت الناشطة هالة المصري " إن قضية (ماسبيرو) كانت تشبه الطفل الحرام الذي لابد من واده والتخلص منه درءا للفضيحة ، موضحه أن القضية كانت مهلهلة منذ البداية وخاصة انه تم الدفع بثلاث جنود من الجيش ليكونوا هم المتهمين بقتل 28 قبطيا "

وتساءلت المصري " كيف يكون المتهمين 3 فقط وبرتبة جندي ، وإذا كانوا هم المتهمين من أعطى لهم الأوامر بدهس الأقباط ؟

 

Where is justice for Christians in Egypt? 

Egyptian Panel Drops Maspero Massacre Case for'Lack of Evidence'

  

(AINA) -- On April 24 the panel of judges appointed by the Egyptian minister of justice to investigate the Maspero massacre of October 9, 2011 (AINA 10-10-2011), which claimed the lives of 27 Christians and injured 329, closed the case. In his explanation of the verdict, judge Sarwat Hammad said the case was closed for "lack of identification of the culprits" who killed the army conscript Mohammad Shata and nine protesters (all Christians) with ammunition, as well as attempting to break into a government building and assaulting military personnel.

 

مش مفاجأ... القضاء المصرى "النزيه" يعلن:  

براءة رشا مجدى واسامة هيكل من تهمة التحريض على احداث ماسبيرو

 

مش مفاجأ... القضاء المصرى "النزيه" يعلن:

 براءة المتهمين فى قضية قطع أذن "القبطى" بقنا

 

صورة أرشيفية

قنا- هند المغربى  

قضت محكمة جنايات قنا اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد نصر وعضوية المستشارين غريان السيد وثروت عامر ببراءة المتهمين بقطع أذن التاجر القبطى بقنا، وإشعال النيران بمنزله بمدينة قنا، وذلك على خلفية إشاعة وجود علاقة بينه وبين فتاة مسلمة.

ترجع وقائع القضية إلى مارس 2011 عندما تلقت الأجهزة الأمنية بقنا، بلاغا من أيمن ثروت ديمترى (تاجر)، بقيام بعض الأشخاص الملتحين بإشعال النيران فى منزله بالإضافة إلى إحداث عاهة به من خلال قطع أذنه، وذلك على خلفية تردد إشاعة بالمنطقة عن وجود علاقة بينه وبين فتاة مسلمة تستأجر شقته بمدينة قنا.

وعلى الفور، انتقلت الجهات الأمنية إلى مكان الحادث وتم القبض على الشخصين المتهمين وتحرير محضر بالواقعة وإحالتهما للنيابة العامة التى أحالتهما إلى محكمة جنايات قنا والتى قضت ببراءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهما.

 

Muslim Assailants in Egypt Escape Prosecution

Government orders closure of school’s guesthouse that villagers attacked.

By Wayne King

ISTANBUL, April 20 (Compass Direct News) – A recent “reconciliation meeting” between members of a Muslim mob that attacked a Christian-owned school in Egypt and school administrators was nothing less than an attempt at legalized extortion, the director of the school said.

In exchange for peace, members of the sword-wielding mob that stormed the school last month without provocation – and held two nuns hostage for several hours – initially demanded in the meetings that the school sign over parcels of land that include the guesthouse the Muslim extremists attacked.

   
الأمن يقوم بالقبض على بعض المعتدين على منزل قبطى " عرابة أبو عزيز" بـ"سوهاج 
  
كتب: أبوالعز توفيق

صرَّح اللواء "عبد العزيز النحاس"- مدير أمن سوهاج- أنه أرسل قوة من مديرية الأمن إلى قرية "عرابة أبو عزيز"، وتم القبض على أربعة أشخاص من الذين قاموا بهدم المنزل وجاري ضبط باقى الجناة.

وفي سياق متصل؛ قال "الضوى عزت اقلاديوس"- صاحب المنزل الذى تم هدمه والاستيلاء عليه - أن الأمن قام صباحًا بالقبض على "حسين حسن" و "رفعت محمود" و"مظهر عبد الرسول" وتحرَّت النيابة عن باقى الجناة المجهولين والذين قاموا بهدم منزلى وتهجيرى أنا وأسرتي خارج المنزل، لكى يقوموا بناء مسجد وجمعية شرعية عليه.

Court in Egypt Sentences Young Christian for ‘Insulting Islam’

In legal double standard, free speech takes a blow in conviction regarded as dubious.

By Wayne King


Gamal Abdou Massoud, 17

CAIRO, Egypt, April 6 (Compass Direct News) – In a show of partiality to Muslims who go unprosecuted for like offenses against Christianity, a juvenile court in Egypt on Wednesday (April 4) sentenced a Coptic Christian teenager to three years in prison for allegedly insulting Islam.

Gamal Abdou Massoud, 17, denies the charges. The court claimed that he posted cartoons on his Facebook account in December that mocked the Islamic religion and its prophet, Muhammad. The court also claimed that he distributed the pictures to other students.

 

maspero youth report 2011

 
Egyptian Court Sentences Priest to Six Months for Excess Church Height
By Mary Abdelmassih

(AINA) -- A court in Edfu has sentenced Reverend Makarios Bolous, pastor of St. George's Church in the village of Elmarinab, Edfu, in the Aswan province, to six months prison and a fine of 300 pounds for violations in the height of the church building. The court also ordered the removal of the excess height.

The church had received a license from the Governor of Aswan and was still under construction, but it was torched by a Muslim mob on September 30, 2011 (AINA 10-1-2011). Construction workers had started removing the excess height before the torching of the church.

   

مفاجئة فى قضية اقباط العامرية و السبب الحقيقي لتهجيرهم

 

الحبس ظلما 3 سنوات للمدون  القبطى أيمن يوسف منصور بتهمة فاشيه وهى أسائته للأسلام  الذى لايستطيع الهه الدفاع عن نفسه عبر الفيس بوك ...

والسجن 6 سنوات  ظلما لمدرس قبطي بتهمه فاشيه وهى التطاول على الإسلام الذى لايستطيع الهه الدفاع عن نفسه  

 ماهو رد الانبا مرقص اسقف شبرا الخيمه ووكيله القمص ارميا وشريف دوس وهيئة الاقباط المزعومه  المناصرين للارهاب الاسلامى والقران كتاب الشيطان القائل بقتل المخالفون له وقطع الايدى والارجل  و نصرة الارهابى  عبد المنعم ابو الفتوح وعصابة الاخوان فى ذبح المسلمون للاقباط وهدم كنائسهم وخطف بناتهن القصروايداعهم دور رعايه اسلاميه  وتهجيرالاقباط داخل وطنهم  وقيام الازهر

copts united

رسالة الى رئيس مجلس القضاء الاعلى

بقلم: د.نجيب جبرائيل

القضاء المصرى هو الحصن والملاذ الاخير لكل المصريين

فلماذا يتعامل فى مواد ازدراء الاديان بمكيالين

هل قانون ازدراء الاديان شرع فقط ليطبق وليحاكم به المسيحيون

المقدمون الى المحاكمة بتهمة ازدراء الدين الاسلامى يحكم عليهم فى اقل من اسبوع مثل المدرس مكارم دياب سعيد بابنوب بستة سنوات وايمن يوسف منصور بالسجن ثلاثة سنوات فى محكمة الازبكية واخر شاب قبطى حدث محبوس فى اسيوط بينما عشرات البلاغات المقدمة الذين يسبون فى المسيحية وعقيدتها ويصفون الكتاب المقدس بانه كتاب مزيف وان المسيحية عقيدة فاسدة بها شرب الخمر والزنا وعشق النساء ومن يحرض على حرق الكنائس ومن يقوم بهدمها لم يقدم احدا من هؤلاء الى المحاكمة رغم مرور سنوات وشهور على تقديم بلاغاتنا والتى لم يحرك فيها احد ساكنا .

Egyptian sentenced to 3 years in prison for Facebook posts

22nd October 2011 by  

Ayman Yousef Mansour has become the second Egyptian, since the fall of former president Hosni Mubarak, to be sentenced to 3 years in jail for online self-expression.

Unlike Maikel Nabil whose three year sentence was for a blog post deemed insulting to the military, Mansour’s crime took place on Facebook, and has been deemed insulting to Islam.

According to the official MENA news agency, Mansour was tried in a criminal court, and his ruling stated that he “intentionally insulted the dignity of the Islamic religion and attacked it with insults and ridicule on Facebook.” While it remains unclear exactly what the posts contained, Egyptian daily, Al Masry Al Youm reported that the court stated that the posts on the Facebook page threatened national unity.

 
 
Islamic Mob Burns Down Church in Egypt
          
‘Kill all the Christians,’ local imam tells villagers.
       
By Wayne King
    
CAIRO, March 8 (Compass Direct News) – A Muslim mob in a village south of Cairo last weekend attacked a church building and burned it down, almost killing the parish priest after an imam issued a call to “Kill all the Christians,”  according to local sources.

Urgent News: Muslim fanatics demolish a wall next to a church in Ezbet Boshra El-Sharkia, Fashn district on Saturday 19 July and turned on poor Christians crops uprooting the crops yesterday and today moved to a bigger area belonging to Christians.

خبر عاجل: قامت مجموعة من الأهالي بتدمير حائط ملاصق للكنيسة بعزبة بشرى الشرقية مركز الفشن السبت الماضى 19 يوليو ومنذ الأمس تحول الإعتداء الى اراض زراعية يمتلكها صغار مزارعين اقباط بتدمير المحاصيل ونهيب بالمسئولين سرعة التدخل فى الأمر.


2014 united copts .org
Copyright © 2018 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.