newsflash

 

الدولة المسلمة

د.سيد القمنى

      في القرن الخامس قبل الميلاد عقدت روما أول جمعية مُشكلة من مواطنيها ، وقررت هذه الجمعية إقراراً للعدل التخلص من السلطة المطلقة في نظامها الملكي ، واختارت بدلاً من الملك قنصلين متعادلين في السلطة ، يحكمان لمدة عام واحد فقط ، ليكون من مهام كل قنصل مراقبة زميله ، وعينت اثنين من البريتورPraetor ليراقب كل منهما القنصلين حرصاً على مصالح الشعب.  

 

زيورخ في 11/12/2006

 

مبارك في ثوب الحكيم

 اسم الكاتب : مدحت قلادة

عجيب أمر المنطقة العربية والأعجب هي التركيبة السيكولوجية لحكامها فمنهم المجنـون و الديكتاتور و السفاح والخائن و الشيطان ورغم أمراضهم السيكولوجية الواضحة وضوح الشمس  للعالم كله تجد انهم مغيبون عن شخصيتهم الحقيقة  وحجمهم الطبيعي بواسطة الإعلام المزيف المسخر لهم وهذا بفضل لاعقي أحذية السلطة والمستفيدين من بقائهم. 

بهي الدين حسن يكتب لـ«المصرى اليوم» خلف الحجاب.. دولة دينية علي جثة «الإخوان»!

لنتذكر جميعاً تاريخ ٢٠ نوفمبر ٢٠٠٦، فهو سيدخل التاريخ باعتباره يوم بدء تحويل مسار مصر صوب الدولة الدينية.

لا تخطئوا القراءة، فهو ليس اليوم الذي شهد «زوبعة» برلمانية حول تصريحات وزير الثقافة فاروق حسني حول الحجاب.. لا إنه اليوم الذي شهد إعلان عدد من أبرز رؤوس الحزب الحاكم، أن الدين هو المرجع في مناقشة الشأن العام والخاص، هؤلاء ليسوا فقط رئيس البرلمان، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية، والمسؤول الفعلي عن التنظيم داخل الحزب الحاكم، إن القائمة تشمل أيضاً الرؤوس الكبيرة

 

غداً... الأقليات فوق سطح صفيح ملتهب!

د شاكر النابلسي

GMT 19:30:00 2006 الخميس 7 ديسمبر Elaph

ـ1ـ
يعاني الأخوة الأقباط في مصر, وعددهم يفوق 12 مليون نسمة, وهو إحصاء سياسي إعلامي تخميني وتضليلي، أكثر منه إحصاء علمي وواقعي . فالدولة المصرية منذ 1952 ، تأبى إجراء أي تعداد رسمي للأقباط في مصر، لكي لا تفتح على نفسها أبواباً ودفاتر حساب وعقاب،

يا عيني عليك يا مصر: حين يغدو الجهل سمة وشارة وعلامة!
فاطمة ناعوت
وكم ذا بمصر من المضحكات/ ولكنه ضحك كالبكا .
 اراني مجددا مضطرة لاستدعاء ابي الطيب المتنبي والنهل منه كلما آلمني/ابكاني/أضحكني امر من امورك يا مصر يا حبيبتي! فهل اكثر من بيته الشعري هذا ألما/ ودقة/ ومسا/ لراهن ايامك؟
 المصريون يرفعون إحدي اليدين مشرعين السبابة الرافضة في وجه النظام والازهر مطالبين بحرية التعبير عن الرأي، وباليد الاخري يكممون من يريد ان يعبر عن رأيه من الحكام! الحرية للكتاب والمثقفين والفنانين والصحافيين وحسب، لكن الوزراء ليسوا كتابا ولا مثقفين ولا حتي بشرا من حقهم ان يتكلموا الا بقدر ما يغازل مشاعر البسطاء من المصريين!

أكد أن شروط زواج المتعة صارمة للغاية

Al-Arabia News Paper

التيار الصدري ينفي فتوى بجواز "التمتع" الجماعي لجيش المهدي

  

القضية أخطر‏..‏ والمعركة أطول‏!‏
بقلم : أحمد عبدالمعطي حجازي

Al-Ahram  

سنكون سذجا إذا ظننا أن الحجاب هو حقا قضية هؤلاء السادة الذين أثاروا هذه الضجة الواسعة التي بدأها زعماء الإخوان المسلمين وتابعهم فيها بعض شيوخ الأزهر‏,‏ ثم انتقلت بالعدوي لمجلس الشعب‏,‏ حيث تباري نواب المعارضة والحزب الحاكم‏(‏ ؟‏)‏ في التنديد بوزير الثقافة وما قاله عن الحجاب‏.‏ ثم أصبحت هذه الضجة حديث الصحف والإذاعات في الداخل والخارج‏.

مؤتمر زيورخ: المضطهدون والمهمشون يوحدون جهودهم

اسم الكاتب : أحمد أبو مطر

05/12/2006

ليس الأقباط في مصر وحدهم من يعاني الاضطهاد والتهميش والتفرقة، فهناك العديد من الأعراق والطوائف في العديد من الأقطار العربية تعاني نفس المشاكل بنسبة من النسب، وهذا يعود في الأساس إلى سيادة ثقافة التسلط والقمع التي يوضحها المثل العربي (أنا وأخي على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب)

الفاسدون يدافعون عن الحجاب 

    

كتب محمد الباز ، جريدة الفجر  

   الأحد, 03 ديسمبر 2006 

لم يكن السؤال يحمل اتهاماً بالفساد لوزير الإسكان المهندس أحمد المغربي السؤال حول واقعة رفض مسئول الوزارة عن مياه الشرب بالدقهلية شرب مياه من الحنفية امام الصحفيين في مؤتمر صحفي عقب كارثة اختلاط مياه الشرب بمياه المجاري وتسمم أكثر من 200 مواطن.

السياسة‏ ‏في‏ ‏أسبوع
تدخل‏ ‏أهل‏ ‏القمر
سامح‏ ‏فوزي

البعض‏ ‏يعتبر‏ ‏الحديث‏ ‏عن‏ ‏العلاقات‏ ‏الإسلامية‏-‏المسيحية‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏في‏ ‏حضور‏ ‏أجانب خطأ‏ ‏وطني‏ ‏نظرا‏ ‏لخصوصية‏ ‏هذه‏ ‏العلاقات‏ ‏التي‏ ‏تجعل‏ ‏منها‏ ‏شأنا‏ ‏مصريا‏ ‏خالصا‏.‏ويري‏ ‏آخرون‏ ‏أن‏ ‏عالمية‏ ‏حقوق‏ ‏الإنسان‏ ‏أسقطت‏ ‏الحواجز‏ ‏بين‏ ‏الدول‏,‏وجعلت‏ ‏لكافة‏ ‏القضايا‏ ‏طبيعةكونية‏ ‏تسمح‏ ‏بمناقشتها‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏مكان‏ ‏أو‏ ‏سياق‏ ‏بالاستناد‏ ‏إلي‏ ‏المواثيق‏ ‏الدولية‏.‏لن‏ ‏ندخل‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الجدل‏ ‏ولكن‏ ‏ما‏ ‏نريد‏ ‏التوقف‏ ‏أمامه‏ ‏هو‏ ‏مفهومالأجنبي‏ ‏الذي‏ ‏يخشي‏ ‏البعض‏ ‏الحديث‏ ‏في‏ ‏حضوره‏ ‏عن‏ ‏العلاقات‏ ‏بين‏ ‏المسلمين‏ ‏والمسيحيين‏.

 ليس دفاعا عن الوزير.. لكن رفضا لاحتكار الدين

إكرام يوسف

 الحوار المتمدن  

لعل أكثر ما يلفت النظر في البيان الذي أصدره أخيرا مجموعة من المواطنين باسم "بيان المثقفين" بخصوص العاصفة التي هبت إثر تعبير وزير الثقافة عن رأيه في مسألة الحجاب؛أن معظم الموقعين على البيان لا يمكن أن يحسبوا على أنهم من أنصار الوزير أو أصدقائه.

إعــلان الدولـــة الدينيـــة

    وائـل عـبد الفـتاح   

Al-Fagr News Paper      

هل أعلنت الدولة الدينية في مصر الأسبوع الماضي..؟

 

  الحجاب بين الهوس الجنسي والمكبوت السياسي والابتزاز النفطي

محمد البدري 

1

 

مؤلفات «سيد قطب» مازالت فى مناهج التعليم!!

الأهالى

سامى فهمي 

فى اللقاء الذى عقده المجلس القومى لحقوق الإنسان حول مدى الاهتمام بحقوق الإنسان فى الكتب المدرسية، تبين مخاصمة غالبية المقررات لثقافة حقوق الإنسان، وشيوع الطابع الذكورى والتمييز ضد المرأة فى المناهج الدراسية.

الإسبوع" تتهم اقباط المهجر كالعادةأقباط المهجر يستخدمون تصريحات الوزير للهجوم علي الإسلام! 

الإسبوع  ياسر نصر 

كعادتهم مع اي ازمة تمر بها البلاد سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية لا يتواني اقباط المهجر لحظة عن التشهير بالبلاد وتصويرها علي انها معتقل لا حرية فيه ولا امان وانها اسيرة الفكر الوهابي والجماعات الاسلامية،

يا ســــــلام سـلِّـم عـا السـلا مــــات

طــول الـسـنـه نـعـمـل حـفــــلات

فى دراسة حديثة: علاقة المادة الثانية من الدستور بالسياسة والأقباط فى مصر

  24/11/2006 عرض :هانى دانيال

في محاولة جادة نحو التعرف على إشكالية العلاقة بين القانون والدين ومبدأ المواطنة فى الدستور المصرى خاصة بعد أن نصت المادة الثانية من الدستور بعد تعديلها سنة 1980 على أن الشريعة الاسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع ، أعد الدكتور والفقيه القانوني محمد نور فرحات أستاذ القانون الدستوري دراسة جادة حول الدين والسياسة في الدستور المصري،والنتائج المترتبة على وضع المادة الثانية وتعديلها عام 1980،وعلاقة هذه المادة بالأقباط في مصر.

 

الحجاب مسألة تمس الأمن القومى!!

سامي البحيري

إيلاف>>كُتّاب إيلاف

GMT 7:45:00 2006 الخميس 23 نوفمبر

  الإرهاب... والكلاب

23/11/2006

Courtsy of Copts-United.com 

بقلم/ رجاء
يتصيد دعاة الإسلام السياسي أو المتأسلمون في كل وقت وزمان، بعض التصريحات أو التلميحات التي تطلقها الشخصيات العامة التي قد تأتي في سياق حديث هامشي كي تلتقطها لتجعلها كائناً يلتصق ويمس ذلك التابوه الديني الذي في عرفهم لا يجب أن يمس أو أن يقترب منه، .


2014 united copts .org
Copyright © 2018 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.